أوباما يتهكم على أصدقائه وخصومه

لم يترك الرئيس الأميركي باراك أوباما أحدًا من حلفائه أو أصدقائه إلا وتندر عليه في حفل عشاء أضاف عليه نكهة من الدعابة، مساء السبت.

وحَضَرَ أوباما إلى قاعة رقص تغص بالصحفيين ووسائل الإعلام وشخصيات أخرى دعيت إلى العشاء المخصِّص لصحفيي البيت الأبيض هو الأخير قبل انتهاء الولاية الثانية للرئيس الأميركي، وفقًا لـ «وكالة الأنباء الفرنسية».

ومع استعدادات السباق إلى البيت الأبيض والانتخابات المرتقبة في 2016، كان خلفاؤه المحتملون هدفا لنكات أوباما في الحفل السنوي لواشنطن.

وقال أوباما: «قال تيد كروز إنَّ إنكار التغير المناخي يجعله مثل غاليليو»، وذلك في معرض حديثه عن أحد المرشَّحين المحافظين الساعين لتسمية الجمهوريين له. وأضاف أوباما: «هنا لا تجوز المقارنة. فغاليلو يعتقد أنَّ الأرض تدور حول الشمس. تيد كروز يعتقد أنَّها تدور حول تيد كروز». غير أنَّ تعليقات أوباما لم توجه للخصوم السياسيين فقط.

فهيلاري كلينتون التي فاز عليها أوباما في ترشيح الحزب الديمقراطي له في 2008، تعرَّضت أيضا للتهكم بشأن الانطلاقة المتواضعة لحملتها الانتخابية.

وقال أوباما إنَّها أوقات صعبة «لدي صديقة، كانت قبل أسابيع قليلة تجني ملايين الدولارات سنويًّا والآن تعيش في عربة فان في ايوا».

وكانت وزيرة الخارجية السابقة أطلقت حملتها الانتخابية بالتوجه إلى أيوا في عربة «فان».

المزيد من بوابة الوسط