بالصور: مارلين مونرو تعود للحياة

يستثمر البعض ميزة الشبه الكبير بالمشاهير ليتحوَّل هذا الشبه إلى مصدر دخل وشهرة، لكن أحيانًا يكون الشكل متطابقًا لدرجة يصعب على البعض التفريق بين الأصل والصورة، كما في حالتي سوزي كيندي وداني لوبز، شبيهي مارلين مونرو وجوني ديب بالترتيب.

سوزي كيندي هي مارلين مونرو الجديدة، فهي نسخة من الصعب تفريقها عن مونرو الأصلية. استثمرت كيندي هذا الشبه بشكل كبير حتى أصبح مصدر رزقها الأساسي حسب موقع «ويكبيديا».

وتظهر كيندي في كثير من الإعلانات التجارية لكبرى الشركات مثل ببسي وستروين، كما شاركت في عدد من المسلسلات والأفلام جسَّدت فيها شخصية مونرو.

أما داني لوبز فهو شخصٌ آخر يقتات من وراء الشبه. لوبز أشهر شبيه بالممثل «جوني دب». لم يلتق الاثنين أبدًا، إلا أنَّ لوبز لاحظ الشبه بينه وبين ديب عندما شاهد فيلم «نايت مار أون ألم ستريت»، ومن يومها فكَّر في استغلال هذا الشبه.

والآن هو أشهر شبيه له وأصبح له اسمٌ وشهرة من خلال مشاركته في مهرجانات وحفلات مستخدمًا الملابس التي استخدمها ديب في أفلامه، التي أنفق عليها أكثر من 20 ألف دولار.

هناك شيء آخر مشترك مع الممثل المشهور، وهو صدفة غريبة جدًّا أنَّ الاثنين وُلدا في اليوم نفسه وهو التاسع من يونيو العام 1963!

المزيد من بوابة الوسط