إنقاذ ثمانية من الفتيان الـ13 العالقين في كهف تايلاندي

صورة وزعتها القوات البحرية التايلاندية الملكية لغواصين من عناصرها (أ ف ب)

أخرجت فرق الإغاثة، الإثنين، أربعة فتيان كانوا عالقين في مغارة غمرتها المياه في شمال تايلاند، ليرتفع عدد الصبيان الذين أُخرجوا من الكهف إلى ثمانية من أصل 13 مع قرب إيجاد خاتمة سعيدة لهذه الحادثة التي اتخذت بعدًا عالميًّا.

وكتبت قوات الكومندوس في البحرية التايلاندية على صفحتها في «فيسبوك»، «ثمانية فتيان في خلال يومين» مستخدمة لقب فريق كرة القدم هذا المعروف بـ«الخنازير البرية»، وفق «فرانس برس».

ووعد قائد خلية الأزمة نارونغساك أوسوتاناكورن، بعد ظهر الإثنين، بـ«أنباء سارة» في خلال «بضع ساعات».

وينتظر وصول قائد المجلس العسكري الحاكم في تايلاند منذ انقلاب العام 2014، الجنرال برايوت تشان-أو-تشا إلى الموقع عصر الإثنين.

ويأمل البلد بأسره أن تنتهي هذه الأزمة على خير، فالفتيان عالقون مع مدربهم البالغ من العمر 25 عامًا منذ الثالث والعشرين من يونيو في كهف توام لوانغ في شمال تايلاند.

واستقطبت هذه الحادثة اهتمام الإعلام الأجنبي الذي أوفد مئات المراسلين إلى الموقع.

ويكمن التحدي الرئيسي في الأمطار الموسمية التي قد تغمر هذه الشبكة الجوفية من الكهوف المترامية الأطراف الممتدة على نحو عشرة كيلومترات. وأكثر ما يخشاه عناصر الإسعاف هو هطول الأمطار قبل التمكن من إخراج الفريق برمته.