التاريخ يحمل المستقبل في ترام الإسكندرية (صور وفيديو)

يستمتع سكان مدينة الإسكندرية (شمال مصر) بتجربة فريدة، لا تتوافر لكثير من الناس حول العالم، تتمثل في التمتع بخدمات متميزة عند استقلالهم عربات الترام، التي جُدِّدت مؤخرًا، وبات بإمكان الراكب مطالعة الصحف والمجلات والكتب ومشاهدة التلفزيون وتناول الطعام.

هذا الأمر لقي اهتمامًا عالميًّا من وسائل الإعلام، التي ألقت الضوء على تجديد الترام وما تُـقدِّم فيه من خدمات، ومن هذه التقارير ما يلي..

أصبح ركاب الترام في مدينة الإسكندرية المصرية يتمتعون بخدمات فندقية خلال انتقالاتهم، بعد إجراء عمليات تطوير وتحديث للخدمة العامة التي توصف بأنها تاريخية، وفق «رويترز».

ويقول مسؤولون إن العربات الجديدة تقدِّم خدمات متميزة، في مقابل زيادة أسعار خدمات وسائل النقل ولمكافحة الازدحام المروري.

وبإمكان الركاب الاستمتاع بمشاهدة شاشات الكريستال السائل (إل سي دي) وقراءة الصحف أو تناول الطعام، جالسين إلى موائد على متن عربات الترام.

ويقول المهندس هاني محمد، مدير عام ترام المدينة: «إن غالبية عربات القطار يعود عمرها إلى 60 عامًا».

وتقول سلطة النقل المحلية في المدينة إن منظومة الترام، التي تعمل منذ 1860 هي الأقدم في أفريقيا، وأصبحت واحدة من أهم معالم الإسكندرية.

وقال رئيس هيئة النقل العام بالإسكندرية، خالد عليوة، إنهم يهيئون جوًّا من البهجة والسعادة لركاب الإسكندرية.

ويستخدم نحو 80 ألف راكب منظومة الترام يوميًّا، التي تغطي ما يزيد على 56 كيلومترًا.

وتعتزم الحكومة المصرية التوسع في أعمال التجديد، لتقديم وحدات أسرع لتقليل مدة الانتقال من 90 دقيقة إلى 30 دقيقة.

ترام عريق
يرجع تاريخ إنشاء ترام الإسكندرية إلى نهاية عهد الوالي محمد سعيد باشا، في العام 1860، عندما منحت الحكومة المصرية التاجر الإنجليزي، السير إدوارد سان جون فيرمان، امتيازًا لإنشاء خط سكك حديد ترام الرمل، مع الاحتفاظ بحق سحب الامتياز منه في أي وقت، وبعد مرور عامين تأسست شركة مساهمة برأس مال قدره 12 ألف جنيه، حسب «صوت الأمة».

ومن أشهر محطاته «قصر رأس التين»، وهي مجاورة للقصر الملكي الفخم، و«الرمل» و«جامع القائد إبراهيم» و«محطة مصر» و«الرصافة» و«النزهة» و«ناريمان» و«الورديان» و«رشدي» و«باكوس» و«صفر» و«زيزينيا» و«جناكليس»، ومعظم هذه الأحياء استمدت أسماءها من الأجانب من البارونات والباشوات، الذين كانوا يقيمون بها.

وتنتهي جميع رحلات الترام فى وسط الإسكندرية بمحطة الرمل، حيث يتقابل الترام الأصفر مع الأزرق.