سرقة مجوهرات من مجموعة آل ثاني القطرية

سُرقت الأربعاء مجوهرات تابعة لمجموعة آل ثاني القطرية كانت معروضة في قصر دوكاله بالبندقية في معرض «كنوز المغول ومهراجا»، وفق ما أعلنت الشرطة الإيطالية.

ولا تزال قيمة المسروقات التي شملت قرطي أذن ودبوس زينة قيد التقدير، لكن لا يستبعد المحققون أن تبلغ مليون يورو، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وكشفت خلاصات التحقيق الأولية أن السارقين تمكنا من تأخير انطلاق صفارة الإنذار في الواجهة المصفحة التي عرضت خلفها القطعتان. وبعد نهب المجوهرات، اختلطا بالزوار ولاذا بالفرار، بحسب الشرطة.

وانطلق جهاز الإنذار بعد فوات الأوان وسرعان ما أغلقت أبواب القصر الذي يقع في ساحة القديس مرقس في قلب البندقية وتم تفتيش الزوار، لكن من دون جدوى.

وقال المسؤول في شرطة البندقية، فيتو غاليياردي «هما من دون شك لصان ماهران جدًا فعلا فعلتهما بالرغم من أنظمة الإنذار المتطورة جدًا من الناحية التكنولوجية المنشورة في كل القاعات».

وافتتح معرض «كنوز المغول ومهراجا» في مطلع سبتمبر، وكان من المقرر أن يغلق أبوابه الأربعاء تحديدًا. وهو يضم حوالى 270 قطعة مجوهرات هندية نفيسة تعود للحقبة الممتدة بين القرن السادس عشر والقرن العشرين استُعيرت من مجموعة آل ثاني القطرية التي شكّلها الشيخ حمد بن عبد الله آل الثاني.

المزيد من بوابة الوسط