إفراغ حساب هاميلتون على «إنستغرام» بسبب «فستان»

مع استمرار موجة جدل، أُفرغ حساب بطل سباقات الفورمولا واحد لويس هاميلتون على «إنستغرام» بالكامل من محتوياته.

وكان هاميلون المتوّج أربع مرات بطلا للعالم في سباقات الفورمولا واحد نشر على حسابه على «إنستغرام» الذي يتابعه 5,7 ملايين مستخدم شريط فيديو يستهزئ فيه من ابن شقيقته، الذي كان يرتدي بمناسبة عيد الميلاد فستانًا أزرق وزهري اللون ويلوّح بعصا سحرية، حسب «فرانس برس».

وصرخ هاميلتون في هذا الشريط الذي سحب من الشبكة لاحقًا «الصبيان لا يرتدون فستان أميرات!»، في حين وضع الفتى يديه على أذنيه.

وأثار هذا الموقف موجة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، فسحب الرياضي البالغ من العمر 32 عامًا الشريط من حسابه وقدم اعتذارا على «تويتر» لم يعد ظاهرًا الآن.

وانتُقد أيضًا هاميلتون على إبدائه إعجابًا ببعض التعليقات المنشورة ردًا على تغريدته جاء فيها أنه لا داعي للاعتذار من «شرطة آداب المخاطبة».

وكان هاميلتون كتب معتذرًا «في الأمس كنت الهو مع ابن شقيقتي وأدركت أن كلامي كان غير مناسبًا لذا قمت بحذفه. لم تكن نيتي إيذاء أي أحد. أريد أن يكون ابن شقيقتي حرًا في التعبير عن نفسه».

وأضاف «اتقدم بأصدق الاعتذارات على تصرفي لأني أدرك ان من غير المقبول تهميش أي شخص».

أما الآن، فجلّ ما تبقى على صفحة هاميلتون الرسمية في «إنستغرام» هو رسالة مفادها «تجرأ على أن تكون الأعظم. كن قدوة للآخرين تنشر الحب وتستفيد من كل يوم أقصى استفادة».

المزيد من بوابة الوسط