جراح بريطاني يدمغ كبد مرضاه

في أول سابقة جنائية من نوعها، اعترف جراح بريطاني بانتهاك حقوق مريضين بعد أن دمغهما من خلال التوقيع بأحرف اسمه الأولى على كبدي المريضين أثناء إجراء عمليتي زرع لهما واكتشفت هذه الأحرف خلال عمليات متابعة للمريضين.

وأقر سيمون برمهال البالغ من العمر 53 عاما بأنه قام بتوجيه ضربات والتسبب بجروح بفعل تدوينه الحرفين الأولين من اسمه وشهرته "س ب" على كبد مريضين وهنا تحت التخدير وبلا موافقتهما، وذلك خلال عمليتين في مستشفى الملكة اليزابيث في برمينغهام العام 2013 ، وقد وصف الادعاء هذه الواقعة بأنها «سابقة  جديدة في القانون الجنائي».
استخدم برمهال مكواه للأوعية تعمل بشعاع الأرغون، للتوقيع بأحرف اسمه الأولى وذلك وفقا لوكال «الأنباء الفرنسية».

من جانبه، قال المدعي توني بادنوس إن الدمغ "تطبيق متعمد لقوة غير مشروعة ضد مريض تحت تأثير مخدر"، مشددا على أنها إساءة استغلال لوضع برمهال.
وأطلقت السلطات سراح برمهال بكفالة ومن المقرر أن تصدر محكمة برمنغهم كراون وسط بريطانيا حكما بحقه يوم 12 يناير.

المزيد من بوابة الوسط