14 شكوى من تحرش جنسي في مهرجان للثيران

تلقت السلطات الإسبانية أكثر من 14 شكوى تحرش أو اعتداء جنسي وقعت أثناء مهرجان «سان فرمين» التقليدي للثيران في بامبلونا شمال إسبانيا، فيما أُصيب 64 شخصًا بجروح لدى إطلاق الثيران الهائجة.

وأشارت بلدية بامبلونا، في بيان أصدرته غداة انتهاء المهرجان السبت، إن 14 شكوى قدِّمت للسلطات، منها اثنتان من فئة الاعتداء الجنسي الذي يندرج فيه الاغتصاب. وأوقف أحد عشر رجلاً تناولتهم هذه الشكاوى، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

في العام 2016، بلغ عدد الشكاوى المماثلة 16، منها خمس تتعلق بالاغتصاب.

وإضافة إلى هذه الاعتداءات، أُصيب 64 شخصًا بجروح أثناء إطلاق الثيران الهائجة في شوارع المدينة، في انخفاض بنسبة 26 % عن العام الماضي.

وأُصيب سبعة أشخاص بنطحات ثيران، مقابل 12 في العام الماضي.

وتعود هذه الاحتفالات بعيد شفيع منطقة نافارا القديس فرمين إلى القرون الوسطى، وتتخللها مسيرات دينية وحفلات موسيقية ومصارعات ثيران.

وينتقد المدافعون عن الحيوانات كثيرًا فعاليات سان فرمين، واصفين إياها بـ«حمام دماء» للثيران.

المزيد من بوابة الوسط