طبق «تاكو» مكسيكي بسعر قياسي يبلغ 25 الف دولار

استخدم طاه مكسيكي مكونات غير اعتيادية لصنع شطيرة تاكو تشمل جراد البحر والكافيار والكمأ وأوراق الذهب، ما جعلها الشطيرة الأغلى في العالم من هذا الطعام التقليدي المكسيكي بقيمة تقدر بـ25 الف دولار، غير أنها لم تجد من يشتريها بعد.

وتعتبر شطائر تاكو بمكوناتها البسيطة طبقا شعبيا ويسير الكلفة في المكسيك ويمكن تناولها باليدين كما تباع في الشوارع،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

لكن خوان ليسيريو ألكالا وهو طاه في فندق غراند فيلاس في منطقة لوس كابوس الساحلية الراقية في شمال غرب المكسيك، اختار تقديم شطيرة تاكو لا تشبه بمكوناتها هذه الشطائر التقليدية.

وأوضح أن «الناس يشعرون بالتأثر والمفاجأة لدى معرفتهم أنه في الإمكان تصنيع شطيرة تاكو بقيمة 25 الف دولار، عندما يمكنكم ايجادها في الشارع في مقابل 10 بيزوس، لذا أشرح لهم مدى الدقة والتقنية والتناغم الذي يتميز به هذا الطبق وأن الأمر يستحق قيمته».

ويتألف الطبق من جراد البحر ولحم كوبي البقري وكافيار بيلوغا وكمأ أبيض وأسود مقدمة على تورتيلا الذرة تحوي أوراقا من الذهب عيار 24 قيراطا، ويضاف إلى المزيج هذا صلصة من خليط تشيلي موراتا الحراق ومن نوع البن الأغلى في العالم المصنوع من حبوب بن مجموعة من براز حيوان صغير من الثدييات في آسيا.

لكن بعد أسبوع على إدراجه ضمن قائمة الطعام، لم يجد طبق تاكو هذا اهتمام من يشتريه بحسب الكالا.

وطلب هذا الطبق الأغلى من نوعه في العالم ليس بالأمر السهل إذ يتعين دفع 12500 دولار كوديعة للفندق بعدها يقرر الزبون المكان الذي سيتلقى فيه الطبق، سواء في الجناح الرئاسي أو في وسط الصحراء.

المزيد من بوابة الوسط