مغني فرقة «آيرن مايدن» يقود رحلة طيران لجيبوتي

اجرت شركة طيران جيبوتي الخميس اول رحلة ركاب لها بين كارديف البريطانية وجيبوتي العاصمة، وتولى القيادة مغني فرقة «آيرن مايدن» الشهيرة لموسيقى الهارد روك «بروس ديكنسون»، على ما افادت سلطات جيبوتي.

وكانت طيران جيبوتي قد استأنفت قبل ذلك نشاطاتها في مجال الشحن الجوي في اغسطس 2015 ما شكل عودة لهذه الشركة الحكومية التي اشهرت افلاسها سنة 2002 في ظل منافسة متزايدة في قطاع الطيران في افريقيا،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

ولا تزال الشركة ملكا للدولة الا ان ادارتها سلمت الى الشركة البريطانية «كارديف ايرويز»التي يملكها بروس ديكنسون مغني «آيرن مايدن» الذي اصبح طيارا ومدربا على طائرات بوينغ 757 و737.

وأوضح رئيس هيئة الموانئ والمناطق الحرة في جيبوتي ابو بكر عمر هادي خلال مراسم اقيمت على مدرج مطار جيبوتي العاصمة ان جيبوتي تؤكد موقعها كمنصة رئيسية للتجارة والنقل العالمي مع موقع استراتيجي على ثاني اهم الطرق البحرية في العالم.

وأشار عمر هادي الى ان شركة طيران جيبوتي ستسمح للعالم باكتشاف الطاقات المذهلة التي تتمتع بها جيبوتي.

وحطت الطائرة من طراز بوينغ 737 بقيادة بروس ديكنسون شخصيا في المطار حيث كان الرئيس اسماعيل عمر غيله، وكان في الطائرة صحافيون وشخصيات لكنها لم تنقل اي ركاب اشتروا بطاقات سفر.

المزيد من بوابة الوسط