كوبلر يحمّل القادة السياسيين مسؤولية نجاح وإخفاق الاتفاق الليبي

حمّل رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، القادة السياسيين في ليبيا مسؤولية نجاح وإخفاق الاتفاق السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة ونتج عنه المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق.

جاء ذلك خلال لقاء كوبلر مجموعة البحر المتوسط في منظمة الأمن والتعاون الأوروبي لمناقشة جهود الوساطة في ليبيا.

وقال كوبلر، وفق حسابه الشخصي بـ «تويتر»: «إن نجاح الاتفاق السياسي في ليبيا يحدده التزام القادة بما جرى الاتفاق عليه».

وكان لكوبلر تغريدات سابقة أورد فيها أنه نقل خلال لقاء له بالمجلس الرئاسي، تأكيده مجددًا في مؤتمر فيينا ضرورة رفع حظر السلاح عن القوات النظامية في ليبيا مشترطًا أن تكون «تحت إمرة المجلس».

والتقى كوبلر، الخميس الماضي، رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي، لمناقشة خطوات تطبيق الاتفاق السياسي الليبي وضرورة إيفاء الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بوعوده والتزاماته تجاه ليبيا، خاصة في ما يتعلق بتوفير الإمكانات العسكرية والدعم اللازم لمحاربة تنظيم «داعش» الإرهابي.

المزيد من بوابة الوسط