خبير اقتصادي يحذر من «ركود اقتصادي أكبر» في ليبيا نهاية العام

الرئيس السابق للمؤسسة الليبية للاستثمار محسن دريجة. (الإنترنت)

حذَّر المحلل الاقتصادي والرئيس السابق للهيئة الليبية للاستثمار، محسن دريجة، من حدوث ركود اقتصادي أكبر من الحالي مع نهاية العام 2021 إذا لم يُخفّض سعر صرف الدولار، مشيرًا إلى ضرورة خفض سعر صرف العملة الأميركية.

وقال في منشور عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «انخفضت أرصدة المصارف بالدينار الليبي، وكمية الدينار الليبي المتداول في الأسواق بحوالي 13 مليار دينار خلال الثلاثة أشهر الأولى من هذا العام».

اقرأ أيضا: أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الدينار في السوق الموازية (السبت 25 سبتمبر 2021)

وتراجع سعر صرف الدولار أمام العملة الليبية في السوق الموازية اليوم السبت، إلى 4.89 دينار، مقارنة بـ 4.90 دينار المسجلة في ختام تعاملات الخميس الماضي، فيما سجل السعر الرسمي 4.53 دينار، حسب آخر أسعار مسجلة في المصرف المركزي الخميس.

وأضاف الدريجة «الانخفاض ربما تجاوز حتى الان 25 مليار دينار»، موضحا «هذا يعني ان هناك 25 مليار دينار كانت تبحث عن دولار خرجت من السوق. هذا هو سبب انخفاض سعر الدولار».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط