بليحق: قرار سحب الثقة من الحكومة متعلق بالاتفاقات طويلة الأمد أو أي إجراءات من شأنها الخروج عن مهام الحكومة

الناطق باسم مجلس النواب عبدالله بليحق، (أرشيفية: مجلس النواب)

قال الناطق باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق، إن «الحكومة مستمرة في أعمالها، حكومة تسيير أعمال، ولا علاقة للقرار بخدمات المواطن وأي قرارات تخدمه».

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن بليحق سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية الموقتة بأغلبية أصوات 89 من أصل 113 نائبًا حضروا جلسة، اليوم. لكنه أكد لاحقًا أن حكومة الوحدة الوطنية ستستمر في تسيير أعمالها اليومية كـ«حكومة تصريف أعمال».

- بليحق: حكومة الوحدة مستمرة لتصريف الأعمال
- 38 نائبا يبحثون إصدار بيان رافض لقرار سحب الثقة من الحكومة
«فرانس برس»: سحب الثقة من حكومة الدبيبة «ضربة» لجهود السلام المدعومة أمميًا

ثم عاد بليحق وقال، في تعميم للصحفيين، إن «الحكومة مستمرة في عملها فيما يتعلق بحاجات المواطن ولا صحة لما يشاع من إيقاف منحة الزواج للشباب أو منحة أرباب الأسر أو أي شيء يتعلق بمصلحة المواطن واحتياجاته».

الاتفاقات طويلة الأمد وأعمال التنمية
وأضاف أن «القرار متعلق بوقف الاتفاقات طويلة الأمد أو أي إجراءات من شأنها الخروج عن مهام الحكومة، التي تتمثل في توحيد مؤسسات الدولة وتحقيق العدالة بين الليبيين، وتوفير احتياجات المواطن اليومية، والتجهيز للانتخابات في موعدها 24 ديسمبر 2021».

وأوضح أن «هذه أهداف الحكومة الموقتة، وليس كما عملت به خلال الأشهر الماضية من توقيع اتفاقات طويلة الأمد أو أعمال تنمية وغيرها من المصروفات التي قاربت الـ50 مليارًا في ظل تردي الخدمات عن ذي قبل، كالكهرباء والصحة وغيرها».

المزيد من بوابة الوسط