كوبيش يدعو إلى حوار «عملي وصادق» حول مساعدة ليبيا في اجتماع دول الجوار

لقاء كوبيش ولعمامرة، 30 أغسطس 2021، (وكالة الأنباء الجزائرية)

قال مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لدى ليبيا، يان كوبيش، إن المبادرة الجزائرية لجمع دول جوار ليبيا تأتي «في الوقت المناسب»، واصفا الاجتماع بـ«الخطوة المهمة» نحو تسوية الأزمة الليبية، معربا عن رغبته في أن يشهد الاجتماع إجراء حوار «عملي وصادق» حول كيفية مساعدة ليبيا.

جاء ذلك في تصريح صحفي بعد نهاية مقابلته مع وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، حيث بحث معه آفاق السلام في ليبيا، حسب وكالة الأنباء الجزائرية.

وأبدى كوبيش أمله في أن يسهم الاجتماع في معاونة ليبيا على المضي قدما نحو الاستقرار والازدهار والتعاون، داعيا إلى «الاستفادة من مشاورات وتعاون ليبيا مع دول الجوار والمنظمات الدولية لإيجاد حل للأزمة».

وتستضيف الجزائر الإثنين، وعلى مدى يومين، اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا، بهدف المساعدة على تجاوز تعثُّر مسار التسوية في ليبيا، وإيجاد حل سياسي سلمي للأزمة التي أكملت العقد الأول دون حلول ناجحة تعيد الاستقرار إلى البلاد.

ويأتي الاجتماع التشاوري الذي سيجمع قادة الدبلوماسية في مصر والجزائر وتونس والسودان وتشاد والنيجر المعنيين مباشرة بالأزمة الليبية، وسط مخاوف من انهيار العملية السياسية بعد تعثر ملتقى الحوار السياسي وتأخره في إنجاز القاعدة الدستورية التي يتعين التوافق بشأنها لتمكين البلاد من تنظيم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة يوم 24 ديسمبر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط