السفير التركي يلتقي وكيل الخارجية الليبي بعد ساعات من واقعة العلم

من لقاء وكيل وزارة الخارجية بمقر الوزارة في طرابلس مع السفير التركي، 6 يوليو 2021. (وزارة الخارجية)

التقى وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية في حكومة الوحدة الوطنية الموقتة محمد خليل عيسى، اليوم الثلاثاء، سفير تركيا لدى ليبيا كنعان يلماز، تزامنا مع إدانة وزارة الخارجية التركية ما وصفته بـ«الاعتداء» الذي طال العلم التركي أمام مقر مجلس النواب في مدينة طبرق، والذي أكدت «استهدافه الأخوة الليبية-التركية».

وفي اللقاء، الذي عقد بمقر وزارة الخارجية في طرابلس، أكد عيسى أهمية «العمل على تنفيذ اتفاقيات التعاون الموقعة» مع تركيا، والحث على ضرورة «عودة الشركات التركية لاستئناف عملها ومساهماتها في إعادة الإعمار في ليبيا»، وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية الليبية.

- أنقرة تدين «الاعتداء» على العلم التركي في طبرق

بدوره، هنأ السفير التركي، وكيل وزارة الخارجية لمناسبة توليه منصبه، وأكد استعداده للعمل على «تعزيز علاقات التعاون بين البلدين الصديقين»، فيما أعرب الوكيل عن «تقديره» لموقف الحكومة التركية «الداعم لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، وترحيبها بتشكيل السلطة التنفيذية الجديدة المكونة من المجلس الرئاسي، وحكومة الوحدة الوطنية».

وجاء اللقاء تزامنا مع إدانة وزارة الخارجية التركية، في بيان، ما وصفته بـ«الاعتداء» الذي طال العلم التركي أمام مقر مجلس النواب في مدينة طبرق خلال الجلسة التي حضرها رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة، أمس الإثنين، معتبرة أن هذا العمل «يستهدف الأخوة الليبية - التركية».

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية التركية السفير تانجو بيلغيتش، إن السفارة التركية في طرابلس قامت فور علمها «بهذا الاعتداء الشنيع بالمبادرات الكتابية والشفوية اللازمة على مستوى وزارة الخارجية الليبية، وطالبت باتخاذ التدابير اللازمة لمنع وقوع مثل هذه الاستفزازات وتكرار حوادث مماثلة».

المزيد من بوابة الوسط