بيان من «حرس السواحل» بشأن مطاردة زورق دورية لقارب يقل مهاجرين

أحد الزوارق التابعة لجهاز حرس السواحل الليبي. (أرشيفية: الإنترنت)

أصدر جهاز حرس السواحل وأمن الموانئ الليبي، اليوم الجمعة، بيانا بشأن واقعة مطاردة أحد زوارة الدورية التابعة له لقارب يقل مهاجرين غير شرعيين في عرض البحر المتوسط دون اتباع إجراءات السلامة البحرية.

ونشرت وسائل إعلام دولية ومواقع التواصل الاجتماع صورا أظهرت زورق دورية تابع لجهاز حرس السواحل أثناء مطاردته قارب يقل مهاجرين وإطلاق أعيرة نارية تحذيرية بطريق تعرض حياتهم للخطر، وكذلك أفراد طاقم الزورق، لعدم اتباعهم إجراءات السلامة البحرية.

وقال رئاسة الجهاز، في بيان نشره الناطق باسم رئاسة أركان القوات البحرية عبر صفحته على «فيسبوك»، إن ما جرى تداوله إعلاميا بشأن الواقعة «يظهر عدم التعامل بالصورة الصحيحة في مثل هذه الواقعة إذا ما تبت صحته بعد التحقق منه».

ودانت رئاسة جهاز حرس السواحل وأمن الموانئ في البيان «أي تصرفات أو أفعال تخالف المعايير والقوانين المحلية والدولية»، مؤكدة «على اتخاذ كل الإجراءات القانونية في ذلك مع من يثبت مخالفته في هذه الواقعة وفقا للتشريعات والقوانين النافذة».

كما أكدت رئاسة جهاز حرس السواحل وأمن الموانئ استمرارها في تنفيذ المهام والواجبات وإنقاذ الأرواح في البحر وحماية السواحل الليبية حسب القوانين واللوائح الإنسانية المتعارف عليها محليا ودوليا، وفق البيان.

المزيد من بوابة الوسط