معهد باستور التونسي يحذر من محاولات تسلل عبر ليبيا بتحاليل «كورونا» مزورة

منفذ رأس أجدير. الحدودي مع تونس، (أرشيفية: الإنترنت)

حث مدير معهد باستور التابع لوزارة الصحة التونسية الهاشمي الوزير الوافدين على الحدود الليبية بتوخي الحذر من محاولات البعض التسلل بتحاليل «مزورة»؛ تفاديا للإصابة بالسلالة الأفريقية من فيروس «كورونا المستجد».

وأشار الوزير، وهو أحد أعضاء اللجنة العملية لمجابهة «كورونا» في تونس، إلى تقديم توصيات تشدد على ضرورة إجراء التحاليل السريعة لعدد من الحالات التي تعاني من ارتفاع في الحرارة، وغيرها من العلامات؛ حتى وإن كان حاملا لتحليل سلبي، وذلك وفق ما جاء في تصريحه لإذاعة «شمس» التونسية أمس الجمعة.

وشدد على ضرورة اليقظة على الحدود مع ليبيا؛ نظرا لمحاولة البعض التسلل بتحاليل غير صحيحة، ولم يخف حقيقة تقلص فرص نجاح التلقيح أمام السلالة الأفريقية والبرازيلية.

وسبق أن أعربت وزارة الصحة التونسية عن اعتزامها إغلاق الحدود مع ليبيا وفرنسا لمنع تفشي السلالة الجنوب أفريقية لفيروس «كورونا» بالبلاد.

المزيد من بوابة الوسط