صنع الله ينبه إلى أهمية معالجة السحب على المكشوف لدى المصرف الليبي الخارجي

شعار المصرف الليبي الخارجي. (أرشيفية: الإنترنت)


نبه رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله إلى «أهمية معالجة السحب على المكشوف لدى المصرف الليبي الخارجي بسبب الديون التي تم دحرجتها منذ أعوام، ويعود لاعتماد ميزانيات مخفضة بخلاف مقترحات المؤسسة الوطنية للنفط». 

وأشار في بيان بشأن إيرادات النفط والغاز في شهر مارس الماضي، صادر الخميس، إلى «استمرار المؤسسة في تسوية جزء من هذه الإيرادات مع الالتزامات المالية عند استحقاقها وذلك عن محروقات الربع الأول من العام 2021 التي جاءت نتيجة عدم الوصول إلى اتفاق بين مصرف ليبيا المركزي ووزارة المالية بحكومة الوفاق الوطني السابقة، مما عطل تسييل مخصصات المحروقات».

وأضاف: «تعاملت مؤسسة النفط مع التحديات بترتيبات خاصة بمعرفة السلطة التنفيذية في ذلك الحين ومكتب النائب العام وإحاطة كاملة بالموقف جرى تقديمها لرئيس حكومة الوحدة الوطنية»، وذلك خلال اجتماعه مع رئيس مجلس الإدارة في 14 مارس الماضي.

اقرأ أيضا: بتعليمات الدبيبة.. مؤسسة النفط تحول 2 مليار دولار من إيرادات مارس إلى الحساب السيادي

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط تحويل ملياري دولار أميركي من مبيعات النفط الخام والغاز في شهر مارس إلى الحساب السيادي منها مليار و489 مليونا و473 ألفا و86 دولارا من إيرادات شهر مارس، بتعليمات من رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة.

وأشار البيان إلى أن إجمالي الإيرادات العامة عن شهر مارس للعام 2021 من مبيعات النفط الخام والغاز والمكثفات والمنتجات النفطية والبتروكيماويات «وصل إلى مستويات قياسية حيث سجل مستوى مليارين و52 مليونا و178 ألفا و786 دولارا أميركيا.

المزيد من بوابة الوسط