وزير الخارجية اليوناني يدعو القوات الأجنبية إلى مغادرة ليبيا «في أقرب وقت»

دندياس مع النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بحكومة الوحدة الوطنية, 12 أبريل 2021. (الإنترنت)

دعا وزير خارجية اليونان نيكوس ديندياس الإثنين، القوات الأجنبية إلى مغادرة الأراضي الليبية «في أقرب وقت»، مشددًا على ضرورة منح الشعب الليبي الفرصة لتقرير مصيره بنفسه.

ووصل وزير الخارجية اليوناني في زيارة رسمية إلى بنغازي، وأجرى محادثات مع نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة الجديدة، حسين القطراني، وينتظر أن يجري محادثات مع رئيس البرلمان الليبي في وقت لاحق، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وقال ديندياس، في مؤتمر صحفي مشترك مع القطراني، «نكرر أن الحل يتمثل في دعم السيادة الليبية، ومغادرة جميع القوات الأجنبية، وأن يتم ذلك في أقرب وقت»، مضيفًا: «يجب تمكين الشعب الليبي وحده من تقرير مصيره».

فيما أشاد القطراني بالمواقف اليونانية الداعمة للحل السياسي، قائلًا: «نثمن دور اليونان في دعم الليبيين عبر المواقف الإيجابية، وكان نتيجتها الحل السياسي وتشكيل حكومة جديدة».

ويبلغ عدد القوات الأجنبية والمرتزقة في ليبيا نحو 20 ألفًا، بحسب الأمم المتحدة.

وأشار وزير الخارجية اليوناني إلى اتفاقات مشتركة مع ليبيا، وأكد استعداد أثينا لتفعيلها وإبرام أخرى جديدة.

وأوضح: «كنا قريبين العام 2010 من التوقيع مع ليبيا على اتفاقية مشتركة حول ترسيم الحدود البحرية، ولم يتبقَ سوى القليل للانتهاء من هذه الاتفاقية».

وأبدى استعداد اليونان «لإبرام اتفاقات جديدة للرفع من مستوى التعاون مع ليبيا»، كما جدد موقف بلاده الرافض لما وصفها بـ«الاتفاقات غير القانونية التي أبرمتها الحكومة السابقة مع تركيا»، في إشارة إلى حكومة الوفاق.

وأعلن إعادة فتح القنصلية العامة لليونان في بنغازي في وقت لاحق الإثنين.

وزير الخارجية اليوناني يعلن قرب فتح قنصلية بلاده في بنغازي

وصرح القطراني من جانبه قائلًا: «نراعي المصالح المشتركة، خاصة مع اليونان ودول أوروبا، في القضايا المتعلقة بملف الغاز في شرق المتوسط وتحديات الإرهاب والهجرة غير الشرعية وترسيم الحدود البحرية».

وأضاف: «لدينا مذكرة تفاهم بشأن التعاون الاستراتيجي مع اليونان في كافة المجالات موقعة العام 2010، ونتطلع إلى تفعيلها نحو اتفاقية تبرم بين بلدينا».

وتأتي زيارة وزير خارجية اليونان، عقب أسبوع من زيارة رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، العاصمة الليبية، حيث أعلن إعادة فتح سفارة أثينا.

وتطرق ميتسوتاكيس عقب محادثاته مع نظيره الليبي عبد الحميد الدبيبة، إلى اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التركية - الليبية التي أغضبت أثينا والاتحاد الأوروبي، لا سيما بالنسبة إلى مسألة احتياطات الغاز في شرق المتوسط.

وأبدى رئيس الوزراء الليبي، عبد الحميد الدبيبة، استعداد بلاده لاستئناف المفاوضات بشأن ترسيم الحدود البحرية لتحديد المنطقة الاقتصادية الخالصة لكلا البلدين بين جزيرة كريت وليبيا.

وزير الخارجية اليوناني يعلن قرب فتح قنصلية بلاده في بنغازي

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط