الدبيبة يعلن تفاصل زيادة المرتبات الضمانية وصرف منحة الزوجة والأبناء

رئيس الوزراء عبدالحميد الدبيبة متحدثا إلى الليبيين، الأحد 4 أبريل 2021. (حكومة الوحدة الوطنية)

أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة أن الحكومة أصدرت قرارين مهمين لتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين، يتعلقان بزيادة المرتبات الضمانية التي تستهدف محدودي الدخل والمتقاعدين وصرف منحة الزوجة والأولاد، آملًا أن تصل هذه الزيادات إلى المواطنين قبل عيد الفطر المبارك.

وقال الدبيبة، في كلمته إلى الليبيين، اليوم الأحد، إن الفئة المشمولة بالضمان الاجتماعي التي تتقاضى 450 دينارًا شهريًّا تنقسم إلى ثلاث شرائح الأولى تضم أفرادًا، والثانية من يعول طفلين، والثالثة من يعول ثلاثة أطفال، مقدرًا عدد المستفيدين من هذه الفئة بحوالي 250 ألف مواطن ليبي.

ورأى الدبيبة أن مبلغ الـ450 دينارًا الذي تتقاضاها الشرائح الثلاث من هذه الفئة المشمولة بالضمان الاجتماعي لا يمكن أن يلبي احتياجاتهم في ظل الغلاء الحالي بالأسواق خلال السنوات الأخيرة، ولذلك قررت الحكومة رفع مرتب هذه الفئة.

وأوضح أن الزيادة ستكون للشريحة الثالثة التي يعول أفرادها ثلاثة أطفال سترتفع من 450 إلى 800 دينار، والشريحة الثانية التي يعول المستهدفين منها طفلين سترتفع إلى 700 دينار، بينما ستكون الشريحة الثالثة 650 دينارًا، معتبرًا أن «هذه نسبة زيادة لا بأس بها».

كما أكد رئيس الوزراء أن هذه الزيادة «تم تضمينها في الميزانية الآن» وأن «الإجراءات جارية لتضمينها أيضًا في المرتبات ابتداء من شهر يناير، كما أن الإجراءات المالية الجارية من خلال إعداد الكشوفات من خلال المؤسسات الضمانية التي تقوم بإدخال المرتبات، ونتمنى أن تنتهي منها قبل العيد».

أما عن منحة الزوجة والأبناء، فقال الدبيبة إنها «أقرت منذ سنوات، لكن نحن رأينا أنه لا بد أن تصرف من بداية هذه السنة مع الحكومة لدعم شرائح المجتمع كله. لو أخذنا مرتب شخص كان يأخذ في 450 دينارًا وعنده ثلاثة أطفال اليوم ممكن نوصلوا بيه إلى 1300 دينار على حسب الشرائح وحسب الزيادات».

ويأمل الدبيبة إنهاء الإجراءات المالية المتعلقة بالمرتبات وكل المنح خلال هذا الأسبوع، منوهًا إلى أنه «من حق المواطنين تعويضهم عن الفترة الماضية» التي غابت عنها خلالها منحة الزوجة والأبناء، منبهًا إلى أن الحكومة «لا يمكنها أن تدخل كل المرتبات في دفعة واحدة؛ لأن هذا يتطلب ميزانية مضاعفة»، واعدًا بتعويض المواطنين عن المدة السابقة من خلال صرف شهر إضافي مع كل شهر مستحق كل شهرين.

وأكد الدبيبة أنه يتابع ما ينشره الليبيون على وسائل التواصل الاجتماعي، وأن هناك خبراء يقومون بدراسة ما يطرحه المواطنون من خلال لجان مختصة تابعة له، مشددًا على أنه لا يمكن أن يكذب على الشعب الذي خرج من مشاكل كبيرة جدًا خلال السنوات الماضية.

المزيد من بوابة الوسط