العدد 279 من جريدة «الوسط»: تنافس أوروبي على «كعكة» العقود.. وجدل حول ميزانية حكومة الدبيبة

العدد 279 من جريدة «الوسط» الصادر الخميس 25 مارس 2021. (بوابة الوسط)

صدر اليوم الخميس العدد 279 من جريدة «الوسط»، مسلطاً الضوء على زيارة رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي الأولى إلى باريس، وتوابع التنافس الأوروبي-الأوروبي على الحضور في ليبيا، بهدف الفوز بالنصيب الأكبر من كعكة «العقود» في ليبيا، المقبلة على آفاق مفتوحة لإعادة الإعمار المرتقبة، فيما انهمكت حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، في ترتيب مهامها، وتحديد أولوياتها المتعلقة بالملفات الداخلية، وتوالت على مدى الأسبوع عمليات التسليم والتسلم بين أعضاء الحكومة الجديدة ونظرائهم بحكومتي الوفاق والموقتة، رافقتها تساؤلات بشأن أول ميزانية موحدة للدولة في 2021 أثارت الكثير من الجدل في الأوساط الليبية؛ حيث يعكف أعضاء اللجنة المالية بمجلس النواب على دراستها قبل إحالتها إلى الاعتماد أو مطالبة الحكومة بإجراء تعديلات عليها.

ويتضمن العدد الجديد من «الوسط» تقريرًا حول «جدل الأولويات» الذي طغى على المشهد السياسي الليبي قبل أن تكمل حكومة الوحدة الوطنية الجديدة الموقتة أسبوعها الثاني، وتصاعد وتيرة الإجماع الداخلي على تضمين الاتفاق السياسي ومخرجات الحوار الوطني في الإعلان الدستوري الموقت؛ حيث يدعو قطاع عريض من الليبيين إلى ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها وسط انقسام بين الطبقة السياسية وأعضاء ملتقى الحوار حول الاكتفاء بالترتيب للاقتراع البرلماني فقط، ما يتيح التمديد للسلطة التنفيذية الجديدة لسنوات أخرى، وهي مخاوف حذر منها حراك وطني يقوده المجتمع المدني.

لمطالعة العدد 279 من جريدة «الوسط» انقر هنا

وفي تقرير مفصل يكشف جدوى استمرار عملية «إيريني» لمراقبة حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، في ظل الشكوك التي وردت بشأنها في تقرير خبراء الأمم المتحدة الأخير، رصدت «الوسط» تداعيات قرار الاتحاد الأوروبي بتمديد ولاية هذه العملية لمدة عامين، بالتزامن مع تطورات سياسية أتت بسلطة تنفيذية موحدة في البلاد، واستمرار الدعوات إلى الالتزام بحظر توريد الأسلحة وسحب المرتزقة والمقاتلين الأجانب.

وحول التحديات التي تواجهها البلاد، في ظل تزايد منحنى الإصابات بفيروس «كورونا»، رصدنا آخر تطورات الموقف وتساؤلات أغلب الليبيين للسلطة الجديدة بشأن موعد وصول اللقاح وآلية توزيعه على المواطنين، لوقف انتشار الإصابات وتحسين ظروف مستشفيات العزل.

كواليس «موثقة» جديدة في «أيام القذافي الأخيرة»
رغم مرور عشر سنوات، ما زالت غالبية تفاصيل الأيام التي سبقت سقوط العقيد معمر القذافي ونظامه «في علم الغيب»، «الوسط» تنشر تفاصيل محادثات سرية توسطت فيها النرويج كادت تكلل بنهاية سلمية للحرب في ليبيا العام 2011، قبل أن تفشل في اللحظات الأخيرة.

وفي الصفحات الاقتصادية، تنشر«الوسط» خطة حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، لتنسيق السياسات الاقتصادية والمالية عبر إعلان تشكيل مجلس للسياسات الاقتصادية؛ وفتح باب التساؤلات حول فرص حدوث إصلاحات اقتصادية جديدة خصوصًا على الصعيد الاستثماري، الذي يعاني ركودًا منذ سنوات.

التشكيلي رمضان البكشيشي
وفي الصفحات الثقافية، يناقش العدد 279 من جريدة «الوسط» لمحات من مسيرة الفنان التشكيلي رمضان البكشيشي، ابن مدينة بنغازي، الذي تزامن وعيه وحبه للرسم، مع انفتاح شباب ومستنيري بنغازي على المجلات المصرية، التي كان يستقبلها المربي الفاضل عبدالهادي إستيتة في طبرق، ويرسلها إلى مكتبة عوض زاقوب، ثم انتظم توزيعها تمامًا عبر مكتبته.

لمطالعة العدد 278 من جريدة «الوسط» انقر هنا

وفي الصفحات الرياضية تتابع «الوسط» تفاصيل أول قمة ليبية تونسية على ملعب بنينا الدولي بعد رفع الحظر.

وتعد المباراة هي أول تجمع وظهور دولي ورسمي في ليبيا منذ العام 2013، بعد رفع الحظر الجزئي من قبل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف»، على أن تتبعها مباراة تنزانيا خارج الديار، في الجولة السادسة والأخيرة من نفس التصفيات.

المزيد من بوابة الوسط