كوبيش يهنئ حكومة الوحدة بأداء اليمين ويدعو لتهيئة البلاد لانتخابات ديسمبر

لقاء سابق بين المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة (المكتب الإعلامي).

رحب رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش، اليوم الإثنين، بأداء حكومة الوحدة الوطنية اليمين أمام مجلس النواب خلال جلسته التي انعقدت في مدينة طبرق.

وهنأ كوبيش رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة، وحكومته وكذلك المجلس الرئاسي الجديد وحثهم على «الإسراع في معالجة التحديات العديدة التي يواجهها الشعب الليبي، وتحسين الظروف المعيشية والخدمات الأساسية، وتهيئة البلاد لإجراء الانتخابات الوطنية الشاملة في 24 ديسمبر 2021»، وفق بيان نشرته البعثة عبر موقعها على شبكة الإنترنت.

دولة موحدة مستقلة ديمقراطية

كما أثنى كوبيش على مجلس النواب وقيادته وأعضائه «الذين توحدوا مرة أخرى وأظهروا شعورًا عاليًا بالمسؤولية الدستورية لما فيه صالح شعبهم وبلدهم»، مشيدًا كذلك بالرئيس السابق للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، لـ«قيادته وحنكته السياسية، ولحرصه على ضمان انتقال سلس وسريع للسلطة».

واعتبر البيان أن جلسة أداء اليمين «تجسد حرص الليبيين وتصميمهم على تجاوز خلافاتهم، والعمل من أجل مستقبل أفضل للجميع والسير معًا نحو الوحدة والمصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية والمساواة وتمكين المرأة والشباب، ونحو بناء دولة موحدة مستقلة ديمقراطية وذات سيادة، تحكمها سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان بشكل متساوٍ للجميع».

وختمت البعثة بيانها بالإعراب - هي وشركاؤها الدوليون - عن «استعدادهم التام لمواصلة تقديم كل الدعم اللازم للشعب الليبي والمؤسسات الليبية».

المزيد من بوابة الوسط