ديوان المحاسبة يحذر من أزمة إظلام جديدة في الصيف.. ويحدد كيفية تجنبها

شكشك خلال اجتماعه مع مسؤولي الشركة العامة للكهرباء في مقر ديوان المحاسبة، 17 يناير 2021. (الديوان)

حذر رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك من تفاقم أزمة الكهرباء خلال الصيف المقبل، بعد أن عانى الليبيون من الظلام لفترات طويلة خلال الصيف الماضي.

وقال شكشك إن الأزمة قد تحدث نتيجة التأخر في إنجاز بعض المشروعات المهمة، داعيا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والمصرف المركزي إلى «ضرورة الإسراع في اعتماد الميزانيات وتسييلها، حتى تتمكن الشركة العامة للكهرباء من تنفيذ المشاريع المتوقفة وتتجنب تحميل المواطن مزيداً من العناء»، وفق ما نشره الديوان عبر صفحته على موقع «فيسبوك».

أعمال صيانة مطلوبة لمحطات الكهرباء
واجتمع رئيس الديوان مع مسؤولي الشركة العامة للكهرباء أمس بمقر الديوان، ودعا إلى ضرورة صيانة الوحدة الرابعة بمحطة الخمس الغازية والوحدتين الرابعة والخامسة في محطة الزاوية، وذلك لإضافة 700 ميغا وات إلى الشبكة.

كما طالب بالتعاقد والتوريد لبعض الوحدات المجرورة بقدرة 500 ميغا وات في مدينة طرابلس و160 ميغا وات في مدينة زليتن، فضلا عن ضرورة إتمام إجراءات التعاقد والتنفيذ لمحطة جنوب طرابلس بقدرة 1300 ميغا وات.

وشملت توصيات رئيس ديوان المحاسبة كذلك، إتمام إجراءات فتح اعتماد لشركة الاتحاد العربي لإنشاء محطة بقدرة 160 ميغا وات، إضافة إلى إجراء الصيانات والعمرات لـ13 وحدة غازية بمختلف المحطات في البلاد.

وتناول الاجتماع مراجعة ومتابعة أعمال الشركة العامة للكهرباء وما تم إنجازه خلال الفترة الماضية، فيما قالت الشركة إنها أنجزت عددا من المشروعات وفقا للخطة الموضوعة، منها إدخال محطة الخمس بقدرة 526 ميغا وات، وإجراء بعض الصيانات والعمرات، إلى جانب إتمام ربط خط الغاز لتغذية محطة السرير، «إلا أن هذه الإجراءات لم تكن كافية لمعالجة العجز في الطاقة».

المزيد من بوابة الوسط