وليامز: اللجنة الاستشارية تستهدف الخروج بصيغة تشاركية لسلطة موقتة وليس تقاسم السلطة

وليامز خلال الجلسة الأولى من الملتقى السياسي الليبي المنعقد في العاصمة التونسية، 9 نوفمبر 2020. (البعثة الأممية)

أكدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، الأربعاء، أن اللجنة الاستشارية لملتقى الحوار السياسي تهدف إلى «الخروج بتوصيات لإيجاد سلطة تنفيذية موقتة تتحمل المسؤولية بشكل تشاركي وليس صيغة لتقاسم السلطة كما اعتقد البعض».

وفي كلمة خلال افتتاح اجتماع اللجنة الاستشارية في قصر الأمم المتحدة في جنيف بسويسرا، وجهت وليامز حديثها لأعضاء اللجنة قائلة: «نريد صيغة تشاركية لا غالب فيها ولا مغلوب، صيغة العيش المشترك لليبيين من شتى الأصول والمنابت لفترة زمنية محدّدة حتى تعود الأمانة إلى أهلها».

 - البعثة الأممية: اجتماع اللجنة الاستشارية مستمر حتى السبت.. وموعد الانتخابات لا يمكن التخلي عنه

وأوضحت أنها قررت تشكيل اللجنة جراء عدم إحراز «أي تقدم حول آلية اختيار السلطة التنفيذية الموحدة» منذ اجتماعات ملتقى الحوار السياسي في تونس، التي أقرت خارطة الطريق للمرحلة التمهيدية للحل الشامل، وشروط الترشح لمهام السلطة التنفيذية، وصلاحيات السلطة التنفيذية الموحّدة، وموعد للانتخابات.

قالت:«لا يمكننا النقاش والدخول في عملية مفتوحة مستمرة دون إطار زمني، لأن ترف الوقت ليس ممكنًا بعد الآن، ولهذا ارتأينا أن يكون لقاء اللجنة بشكل شخصي ومباشر لإعطاء الفرصة لما يوفّره اللقاء المباشر من تشجيع للتوافق وتقديم التنازلات والتطمينات».

المزيد من بوابة الوسط