الأزمة الليبية ضمن محادثات السيسي وتبون

السيسي وتبون، (أرشيفية: الرئاسة المصرية)

تبادل الرئيسان المصري عبدالفتاح السيسي والجزائري عبدالمجيد تبون الرؤى حول الأزمة الليبية، حيث استعرض السيسي جهود مصر في إطار المسار السياسي.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أمس الخميس، حيث توافق الرئيسان على تكثيف التنسيق المشترك خلال الفترة القادمة بين البلدين من أجل عودة الأمن والاستقرار إلى ليبيا، حسب بيان الرئاسة المصرية.

وهنأ السيسي الرئيس الجزائري لتعافيه من فيروس «كورونا المستجد»، متمنيا له دوام الصحة والعافية وللجزائر وشعبها الخير والسلام والازدهار.

كما تناول الاتصال التباحث حول سبل تعزيز أطر التعاون الثنائي بين البلدين لمكافحة الجائحة، وإجراءات الوقاية الصحية من خلال تبادل الخبرات بين الأجهزة المعنية.

من جانبه؛ أكد تبون اعتزاز الجزائر بالروابط والعلاقات الوثيقة مع مصر على المستويين الرسمي والشعبي، مثمنا تفاعل مصر «المتزن والحكيم» للتعامل مع مختلف القضايا الإقليمية، المستند على ثقلها السياسي المحوري على الصعيدين الإقليمي والدولي.

في حين، شدد السيسي على تميز العلاقات الثنائية بين مصر والجزائر، مبديا تطلع القاهرة للدفع بأطر التعاون الثنائي على شتى الأصعدة، لا سيما فيما يتعلق بتعزيز قنوات التواصل بين البلدين على المستوى الاقتصادي، وتعظيم حجم التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات البينية.

المزيد من بوابة الوسط