المؤسسة الليبية للاستثمار تعد بدعم زيادة إنتاج النفط وتحقيق الاستقرار الاقتصادي للبلاد

رئيس مؤسسة الاستثمار علي محمود خلال الاجتماع مع رئيس مؤسسة النفط. الأحد 6 ديسمبر 2020. (المؤسسة الوطنية للنفط)

وعدت المؤسسة الليبية للاستثمار «الصندوق السيادي الليبي» بدعم زيادة إنتاج النفط من خلال الشراكة مع المؤسسة الوطنية للنفط، والدفع نحو تحقيق الاستقرار الاقتصادي في البلاد.

جاء ذلك على لسان رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للمؤسسة الليبية للاستثمار، علي محمود، خلال اجتماع مشترك، اليوم الأحد، مع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، بحضور بعض المستشارين والقانونيين ومُديري الإدارات من الجانبين.

وقالت المؤسسة الليبية للاستثمار عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الاجتماع «بحث العديد من المسائل الخاصة بالمشاريع المشتركة بين المؤسستين، وتم الاتفاق على جملة من الخطوات والإجراءات العملية الكفيلة بتجاوز وتذليل كل الصعوبات للمضي قُدمًا في دعم المشاريع المشتركة واستمرارها وتحقيق المعدلات المستهدفة من الإنتاج».

- مؤسستا النفط والاستثمار تناقشان تطوير وتوطيد التعاون المشترك

وأكد رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للمؤسسة، الدكتور علي محمود حسن، في هذا الصدد «اهتمام المؤسسة بتكريس جهودها للمساهمة في زيادة إنتاج النفط»، متعهدا «بأنه سيكون للمؤسسة الليبية للاستثمار دور بارز في دعم زيادة إنتاج النفط في ليبيا من خلال الشراكة مع المؤسسة الوطنية للنفط، والدفع نحو تحقيق الاستقرار الاقتصادي في البلاد».

وتربط المؤسسة الليبية للاستثمار علاقة شراكة مع المؤسسة الوطنية للنفط في عديد المشاريع النفطية، من أهمها الشركة الليبية النرويجية للأسمدة، وشركة ميدكو للخدمات البترولية، وشركة نفوسة للعمليات النفطية، والشركة البريطانية للاستكشاف والحفر «BP».

اجتماع رئيس مجلس إدارة مؤسسة النفط ومؤسسة الاستثمار. الأحد 6 ديسمبر 2020. (المؤسسة الوطنية للنفط)

المزيد من بوابة الوسط