لافروف وبوريطة ينشدان تنسيقا دوليا للتقريب بين الليبيين حول «تشكيل سلطات موحدة»

لافروف وبوريطة خلال مؤتمر صحفي سابق. (أرشيفية: الإنترنت)

دعا وزيرا الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، و المغربي ناصر بوريطة، المجتمع الدولي إلى مزيد من التنسيق بهدف تشكيل سلطة موحدة في ليبيا. 

وأفادت وزارة الخارجية الروسية،في بيان لها إن لافروف وبوريطة تبادلا في محادثات هاتفية «وجهات النظر حول الجوانب الرئيسية لجدول الأعمال الدولي والإقليمي، بما في ذلك الوضع في ليبيا وكذلك في الصحراء الغربية».

وأكد الوزيران «الحاجة إلى مزيد من التنسيق بين جهود المجتمع الدولي بشأن تقارب توجهات الأطراف الليبية في مصلحة تشكيل سلطات موحدة وفق قرارات مؤتمر برلين وقرار مجلس الأمن رقم 2510».

وعبر لافروف عن تقديره للجهود التي يبذلها المغرب بشأن القضية الليبية ، مشيرا بشكل خاص إلى الاجتماعات الليبية التي عقدت في بوزنيقة وفق ما ذكرت الخارجية المغربية في بيان لها الجمعة. وأصر الجانبان على ضرورة تعزيز «تقارب الجهود الدولية» للمساعدة في إيجاد حل للأزمة الليبية ، بحسب البيان.

اقرأ أيضا: وفد مغربي يشارك في جلسة «توحيد البرلمان» بغدامس

ومن المقرر أن يعقد أكثر من 100 نائب كانوا في مدينة طنجة المغربية، لقاء تشاوريا في غدامس حول سبل توحيد مجلس النواب الليبي تمهيدا للقاء رسمي سيعقد منتصف الأسبوع، بعد اكتمال النصاب القانوني للمجلس، في وقت دعا رئيس مجلس النواب عقيلة صالح أعضاءه للقاء في مدينة بنغازي.

وكشف النائب محمد الرعيض في تصريح لقناة ليبيا الأحرار، أن المجلس سيناقش في غدامس تعديل اللائحة الداخلية، وتحديد دورة برلمانية جديدة لمدة 6 أشهر، إضافة إلى بحث تغيير رئاسة البرلمان، وإقرار كل القرارات المنوطة بعمل المجلس، متوقعا اتخاذ قرارات «مهمة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط