معيتيق يتعهد بتحقيق الانتعاش الاقتصادي وتوزيع عادل للثروات حال اختياره رئيسا للحكومة

نائب رئيس المجلس الرئاسي، أحمد معيتيق. (أرشيفية: الإنترنت)

تعهد نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أحمد معيتيق، بتحقيق الانتعاش الاقتصادي والتوزيع العادل للثروة في حال اختياره رئيسًا لحكومة الوحدة الوطنية المرتقب تشكيلها خلال مسار الحوار السياسي.

وقال معيتيق، في مقابلة مع جريدة «كورييري ديلا سيرا» الإيطالية، نقلتها وكالة «آكي» اليوم الخميس، «سأكون سعيدًا لخدمة الشعب الليبي إذا اختارني» كرئيس لحكومة الوحدة الوطنية القادمة.

وأضاف: «إذا حدث هذا، فسألتزم أولًا قبل كل شيء من أجل تحقيق الانتعاش الاقتصادي، والعمل مع المصرف المركزي لحل أزمة السيولة، والتوزيع العادل لعائدات الطاقة».

وبشأن اتهامات بالخيانة إثر التفاوض مع قائد «الجيش الوطني» المشير خليفة حفتر، الذي أسفر لاحقًا عن استئناف إنتاج النفط، وفيما إذا كان يعتبر الأخير شريكًا في الحوار، قال معيتيق: «أقولها صراحة: إن العزلة غير مجدية، إنها تخلق فقط فرص الحرب. إذا اعتبر جزء من الليبيين حفتر ممثلاً لهم، فمن المشروع إشراكه في العملية السياسية».

وأكد نائب رئيس المجلس الرئاسي قائلاً: «لقد تحركت وخاطرت شخصيًّا من أجل خير وسلام بلدنا، أما مَن سيقود البلاد؟، فسوف تحدده صناديق الاقتراع»، حسبما نقلت «آكي».

المزيد من بوابة الوسط