دفن عدد من الجثامين تعود لمهاجرين قذفتها مياه البحر على شاطئ زليتن

جثامين مهاجرين قذفتها مياه البحر جرى دفنها بمقبرة في زليتن. الإثنين 23 نوفمبر 2020. (الإنترنت)

أعلنت مديرية أمن زليتن، اليوم الإثنين، دفن عدد من الجثامين لمهاجرين لقوا مصرعهم غرقًا بعد أن قذفتهم مياه البحر نتيجة الهجرة غير الشرعية على مناطق عدة من شاطئ المدينة.

وأكدت المديرية، عبر صفحتها على «فيسبوك»، أن عملية الدفن «تمت وفقًا للإجراءات القانونية بعد أخذ إذن الدفن من النيابة العامة ونظرًا لازدحام ثلاجة الموتى بمستشفى زليتن التعليمي بالجثث التي يتم العثور عليها من حين لآخر».

وأشارت مديرية أمن زليتن إلى أن الجثامين جرى دفنها بـ«مقبرة حلوفة» الخاصة بالمهاجرين الأجانب بالتعاون مع الشركة العامة للخدمات ومستشفى زليتن التعليمي.

المزيد من بوابة الوسط