في يومه العالمي.. عقوب يؤكد عزمه توسيع دائرة شبكة علاج السكري بجميع البلديات

وزير الصحة بالحكومة الموقتة، سعد عقوب. (صحة الموقتة)

أكد وزير الصحة بالحكومة الموقتة الدكتور سعد عقوب، اليوم السبت، عزمه على توسيع دائرة شبكة مراكز علاج مرض السكري، وتجهيزها بكل البلديات لتسهيل سرعة تقديم الخدمة الطبية والعلاجية، منبها إلي أهمية الاستثمار بالعنصر البشري باعتباره الركيزة الأساسية للنظم الصحية الحديثة.

جاء ذلك في رسالة وجهها عقوب لجميع العاملين في مراكز علاج مرضي السكري والغدد الصماء بالبلديات، وجميع منسوبي الصحة لمناسبة اليوم العالمي للسكري والذي يوافق 14 نوفمبر من كل عام، حسب بيان منشور على صفحة إدارة الإعلام بوزارة الصحة على موقع «فيسبوك».

وفي رسالته، نوه عقوب بجهود الكوادر الطبية في مراكز علاج السكري والغدد الصماء، ولفت إلى أن الهدف من إحياء اليوم العالمي للسكري هو تكثيف الوعي بالدور الذي يؤديه اختصاصي السكري ومساهمتهم في تشخيص وعلاج المرضى في أنظمة الرعاية الصحية التشخيصية والوقائية وتشخيص الأمراض والأوبئة والحد من انتشارها في المجال الطب التشخيصي الإكلينيكي.

الاستمرار في تطبيق نظام البطاقة الإلكترونية الذكية
وأكد وزير الصحة عزمة كذلك الاستمرار في تطبيق نظام البطاقة الإلكترونية الذكية آليا لمرضي السكري بالبلاد، التي استحدثت في 14سبتمبر الماضي، بعدة مستشفيات ومراكز تخصصية لعلاج مرضي السكري والغدد الصماء التابعة للقطاع.

- إحياء اليوم العالمي لمرض السكري في سوق الجمعة

وحسب الوزير، فإن النظام يحقق العدالة ويحفظ حق للمريض، ويهدف لضبط آليه صرف الدواء ونوعه، ويحقق قاعدة بيانات ثابته ومتغيرة حسب كل بلدية بهدف الخروج بمؤشرات وإحصائيات دقيقه للمرضى تجنبا للوقوع في الكثير من الأخطاء الطبية ومشكلات التلاعب في كميات ونوعيات الدواء وضمان وصوله لمستحقيها.

‏‎ووجه عقوب تعليماته المشددة لجميع مديري المستشفيات والمراكز التخصصية لعلاج السكري والغدد الصماء بالعمل على إقرار نظام البطاقة الإلكترونية الذكية للمرضي والمترددين علي مراكز علاج السكري بالبلاد وفقا لاستراتيجية وزارة الصحة، ما «يسهم في ضبط عملية صرف الأدوية لهم والخروج بقاعدة بيانات ثابته عند الحاجه إليها، وتنفيذ خطط رفع مستوى الخدمة الصحية المقدمة وتحديث الخطة العلاجية»، على حد قوله.

المزيد من بوابة الوسط