اتفاق «شراكة» بين الهيئة الليبية للاحصاء وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي

شعار مصلحة الإحصاء والتعداد الليبية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. (الوسط)

وقعت مصلحة الإحصاء والتعداد الليبية مع  برنامج الأمم المتحدة الإنمائي اتفاق «شراكة» بهدف تعزيز جهود المصلحة للحصول على «إحصاءات ذات جودة»، تساهم في تطوير السياسات العامة وقياس التقدم المحرز في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في ليبيا.

وقال رئيس مجلس إدارة مصلحة الإحصاء والتعداد، عبد الله علاق إن «هذه الاتفاقية تتيح لمصلحة الاحصاء والتعداد الاستفادة من الخبرات الدولية في مجال استخدام الطرق الحديثة لجمع البيانات وتحليلها في ظل التسارع الكبير الذي يحدث في تطورالطرق الرقمية لجمع وتحليل البيانات».

وأضاف: «مصلحة الاحصاء والتعداد كمؤسسة عريقة في مجال جمع البيانات وتحليلها بالطرق التقليدية تطمح أن تكون كذلك باستخدام الطرق المعتمدة على التكنولوجيا الحديثة واستخدام البيانات الضخمة في رصد مؤشرات التنمية المستدامة بعد رفع قدرات موظفي المصلحة في هذا المحال».

من جانبه من جانبه، قال الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، جيراردو نوتو، «نحن نعيش في زمن ثورة البيانات حيث إن التطور في علوم الحوسبة والبيانات يمكنا من معالجة وتحليل البيانات الضخمة حالياً ومع ذلك، لا تزال المؤسسات في ليبيا غير قادرة على الوصول إلى البيانات الكافية حول جميع السكان».

ولفت جيراردو نوتو إلى أن «البيانات هي قوام صنع القرار وهي الأساس للمساءلة، حيث بإمكانها تحديد الفوارق في المجتمع والتي كانت غير مرئية سالفاً».

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يسليم معدات لحل مشاكل الصرف الصحي في سبها

وأشار المسؤول الأممي إلى أن «هذه الاتفاقية مهمة جداً للمؤسسات لتكون قادرة على اغتنام الفرص التي توفرها البيانات الضخمة لتطوير السياسات العامة والمضي قدماً في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، دون ترك أي شخص يتخلف عن الركب في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط