الاتحاد الأفريقي يعرض المساهمة في تهيئة ظروف ترسيم «الحل الدائم» في ليبيا

رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي. (الإنترنت)

أبدت مفوضية الاتحاد الأفريقي استعدادها للمساهمة في تهيئة الظروف اللازمة لاستئناف الحوار بين جميع الأطراف الليبية من أجل التوصل إلى حل دائم.

ورحب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي في بيان له، السبت، باتفاق وقف إطلاق النار في كافة الأراضي الليبية، معتبرا الخطوة «مهمة نحو إحلال السلام في البلاد».

وأشاد فكي بالعمل الذي قامت به جميع الأطراف، بما في ذلك الأمم المتحدة والدول الأفريقية لمساهمتها في جهود الوساطة التي أدت إلى هذا التطور المهم.

وأضاف رئيس المفوضية أن «الحل السياسي التفاوضي والمصالحة الوطنية فقط، هما القادران على مواجهة التحديات العديدة التي تواجه الشعب الليبي الذي يستحق راحة دائمة من العنف والصراع»، داعيا «جميع الأطراف إلى احترام نص وروح هذا التطور المهم».

غسان سلامة يكشف عن «شاهد» يشرف على خروج المرتزقة من ليبيا ويدعو الدول المشككة في اتفاق جنيف للعودة لرشدها

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا توصل اللجنة العسكرية المشكلة من خمسة مسؤولين عسكريين من «قوات الجيش الوطني» وقوات حكومة الوفاق إلى توافق حول «فتح طرق برية وجوية، وإيقاف الخطاب الإعلامي التحريضي، وتفادي التصعيد العسكري، وتبادل المحتجزين وإعادة هيكلة حراس المنشآت النفطية»، إضافة إلى «طرد المرتزقة خلال 90 يوما بعد تشكيل حكومة وحدة وطنية»، حسب ما جاء في نص الاتفاق.

المزيد من بوابة الوسط