قبيلة أزوية تدين الاعتداء على المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب

أبناء قبيلة أزوية في مدينة أجدابيا, 23 أكتوبر 2020. (الإنترنت)

دانت قبيلة أزوية في مدينة أجدابيا الاعتداء على المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي حميد الصافي، الذي تعرض له الأربعاء الماضي في مدينة بنغازي.

وقالت القبيلة في بيان اليوم، إنها تدين «بكل قوةٍ الاعتداءَ الإجرامي والإرهابي الذي تعرض له حميد الصافي، ابن قبيلة أزوية، والمستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي».

وعبرت قبيلة أزوية عن وقوفها وتضامنها الكامل مع الصافي، مؤكدة أن هذا الاعتداء «الإجرامي» جاء على القبيلة بالكامل، وعلى مجلس النواب الليبي، ورئيسه، وما يُمثّله مجلس النواب من إرادة سياسية وشعبية.

وطالبت قبيلة أزوية السلطة الأمنية بمعرفة من يقف وراء هذه الجريمة النكراء، وكشف نواياهم وأهدافهم من هذا الاعتداء، وإحالة من قاموا به للقضاء، لينالوا جزاءهم، محمِّلة الجهات الأمنية والسلطات الرسمية المسؤولية الكاملة إزاء أي تقصير في المتابعة والمحاسبة، أو أي اعتداء آخر.

ووقع اعتداء على الصافي فجر أول من أمس الأربعاء بمدينة بنغازي، حيث كان معه ابن قبيلة أزوية الأ نوري طه أفكيرين الزوي.

وبحسب البيان اتضح من خلال الاعتداء أن الجريمة لا علاقة ولا صلة لها بأي قضايا شخصية، و«قد تكون لها غايات هدامة وخبيثة وماكرة، لا تريد لوطننا ولمدينة بنغازي سلما وأمنا، ولا استقرارا وازدهارا».

أبناء قبيلة أزوية في مدينة أجدابيا, 23 أكتوبر 2020. (الإنترنت)
أبناء قبيلة أزوية في مدينة أجدابيا, 23 أكتوبر 2020. (الإنترنت)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط