السيسي يبحث مع وزيرة الخارجية الإسبانية آخر تطورات الأزمة الليبية

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مع وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانتشا جونثاليث لايا. 17 أكتوبر 2020. (الرئاسة المصرية)

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مع وزيرة الخارجية الإسبانية أرانتشا جونثاليث لايا، آخر تطورات الأزمة الليبية، بحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري، بالإضافة إلى السفير الإسباني لدى القاهرة.

وبحسب بيان للرئاسة المصرية اليوم، فإن جونثاليث لايا أشادت خلال اللقاء الذي عُـقد اليوم في القاهرة، «بالجهود المصرية الساعية لتثبيت الموقف الحالي على أرض الواقع وفق الخطوط المعلنة، التي ساهمت بشكل إيجابي في إحكام الوضع في ليبيا».

في حين أكد السيسي أن الهدف الأساسي هو استعادة الاستقرار والأمن في ليبيا من خلال المسار السياسي ونتائج مخرجات مؤتمر برلين وإعلان القاهرة، وصولاً إلى الاستحقاق الانتخابي، مشددًا على أن محاولات النَيل من كيانات الدول ومؤسساتها الوطنية في المنطقة «تتيح المجال والمساحة أمام خطر الإرهاب للانتشار».