متظاهرون في بنغازي يطالبون بإجراء انتخابات عاجلة ومحاربة الفساد

أحد المتظاهرين أمام فندق تيبستي في بنغازي. الاثنين 21 سبتمبر 2020. (الإنترنت)

دعا متظاهرون في مدينة بنغازي، اليوم الاثنين، إلى إجراء انتخابات عاجلة ومحاربة الفساد والمتورطين فيه، مطالبين النائب العام والجهات الرقابية بضرورة التدخل لوضع حد لهذه الممارسات التي تسببت في تردي الأوضاع المعيشية للمواطنين الليبيين.

جاء ذلك في بيان صدر عن «أهالي مدينة بنغازي» الذين نظموا تظاهرة بساحة فندق تيبستي، مساء اليوم، تحت شعار «متظاهرين ضد الفساد والمفسدين اللذين تغلغلا في جميع أركان الدولة والأجهزة الرسمية، مما نتج منه عديد الأزمات التي تتفاقم كل يوم»، وهو اليوم الذي يوافق الذكرى السنوية الثامنة لتظاهرة «جمعة إنقاذ بنغازي».

وأكد أهالي مدينة بنغازي في البيان الذي تلقته «بوابة الوسط» حق المواطن في ممارسة الديمقراطية، وحقه في التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي دون خوف «وإعلاء للضريبة الغالية التي دفعها شعبنا الأبي من أجل إعادة إحياء مؤسسات الدولة كافة بعدما كاد الإرهاب أن يقضي عليها».

وطالب أهالي بنغازي بـ«محاربة الفساد وتجفيف منابعه ومحاسبة الفاسدين الذين استغلوا المناصب لتحقيق المنافع والمكاسب على حساب معاناة الشعب»، داعين المجلس الأعلى للقضاء والنائب العام وهيئة الرقابة الإدارية وديوان المحاسبة إلى «الشروع فورا في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لذلك، ووجوب مكاشفة الرأي العام بشأن العراقيل التي تحول دونما تقدم».

وأكد البيان أن «الحقوق والحريات عمدت بالدم الزكي لشهدائنا من المدنيين والعسكريين ولن نفرط فيها، ويجب أن تقف أجهزة الدولة عند مسؤولياتها في صونها والوقوف بحزم تجاه أي انتهاكات ترتكب ضد حقوق الإنسان».

ودعا أهالي بنغازي في البيان إلى ضرورة «الإسراع في إجراء انتخابات عاجلة تضمن إزالة كل الأجسام السياسية التي عبثت بمؤسسات الدولة وبحياة المواطن، وعرّضت السيادة الليبية للانتهاكات والتدخلات الأجنبية».

أحد المتظاهرين أمام فندق تيبستي في بنغازي. الاثنين 21 سبتمبر 2020. (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط