رئيس الجمعية العمومية لشركة الكهرباء يطلب سحب قرار تكليف المدير العام

شعار الشركة العامة للكهرباء، (أرشيفية: الإنترنت)

طلب رئيس الجمعية العمومية للشركة العامة للكهرباء، النائب بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، عبدالسلام كاجمان، اليوم الأربعاء، «سحب قرار تكليف المهندس إبراهيم سالم فلاح بمهام المدير العام للشركة واعتباره كأن لم يكن».

وطلب كاجمان من الجمعية العمومية للشركة بشكل عاجل تكليف مدير عام جديد للشركة «تنطبق عليه الضوابط والشروط اللازمة بمن يشغل مهام المدير العام للشركة، على نحو يكون متوافقًا مع التشريعات النافذة، وله المقدرة والكفاءة في إدارة الأزمة التي تمر بها الشركة وقطاع الكهرباء بشكل عام».

وأشار كاجمان إلى أن الطلب جاء بعد ما وصل إليه وضع الكهرباء في ليبيا من «تدنٍّ في الخدمات، وعجز كبير في تغطية أحمال الشبكة العامة، حيث وصل هذا العجز إلى ما يزيد على الـ60% من إجمالي الأحمال»، إضافة إلى وصول «ساعات الإطفاء على أغلب مناطق البلاد إلى ما يزيد على 16 ساعة متواصلة».

وقال إن الأمر «ينبئ بحدوث كارثة على المستوى المعيشي للمواطن، وكارثة بيئية، نتيجة تعطل محطات الصرف الصحي في جميع مناطق البلاد، بسبب تكرار انقطاع التيار عنها لساعات طويلة، وكارثة على مستوى إمدادات المياه للتوقف المتكرر لمنظومات النهر الصناعي ومحطات تحلية المياه ومحطات الضخ نتيجة انقطاع التيار الكهربائي».

وشدد كاجمان على أن أزمة الكهرباء «تتطلب تضافر جهود جميع مؤسسات الدولة وتعاونها والتنسيق فيما بينها، إضافة إلى اختيار قيادات على مستوى الشركة العامة للكهرباء مشهود لها بالنزاهة والشفافية، وتمتلك الخبرة والقدرة على إدارة هذه الأزمة والخروج منها في أقرب وقت».

وأشار إلى أن «المهندس إبراهيم سالم فلاح يعتبر شخصية جدلية، ومتهم من كتاب رئيس ديوان المحاسبة إشاري رقم 19-3893 المؤرخ في 31 أغسطس الماضي، بمساهمته في تفاقم أزمة الكهرباء، وتأخير اتخاذ التدابير والحلول التي كان من شأنها إذا نفذت في حينها المساهمة في تخفيف حدة المشكلة، وخفض مستوى العجز في تغطية الأحمال الكهربائية وتقليل ساعات الإطفاء ورفع المعاناة عن المواطنين».

وذكر أن «كتاب رئيس ديوان المحاسبة إشاري رقم (19-3893) المؤرخ في 31 أغسطس الماضي الموجه لرئيس وأعضاء مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء، طلب فيه السحب الفوري لقرار تكليف المهندس إبراهيم سالم فلاح بمهام المدير العام واعتباره كأن لم يكن».

كما أشار إلى دعوة هيئة المراقبة للشركة العامة للكهرباء في الكتاب رقم (هـ1-1-2020 ) المؤرخ في 2 سبتمبر، رئيس وأعضاء مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء بضرورة تنفيذ تعليمات ديوان المحاسبة وسحب قرار تكليف المهندس إبراهيم سالم فلاح، واعتباره كأن لم يكن.