طلبة أولى طب بشري في بنغازي يؤدون الامتحان على ضوء النقالات بعد انقطاع الكهرباء

طلبة أولى طب بشري في بنغازي يؤدون الامتحان على ضوء النقالات بعد انقطاع الكهرباء، 15 سبتمبر 2020. (الإنترنت)

أجرى طلبة الطب البشري بجامعة العرب الطبية بنغازي، امتحان مادة الكيمياء الحيوية للجزء الأول من العام الدراسي، لكن على ضوء الهواتف النقالة بعد انقطاع التيار الكهربائي فور بدء الامتحان بدقائق.

وبدأت الجامعة امتحانات الصف الأول طب بشري في شهر مارس الماضي، وقبل الانتهاء من الامتحانات جاءت جائحة «كورونا»، مما اضطر الإدارة إلى التوقف عن الدراسة وتأجيل الامتحانات.

وقال أحد أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، إلى «بوابة الوسط» اليوم: «تم تأجيل الامتحانات في شهر مارس بسبب أزمة كورونا، وطوال هذه الأشهر كانت الجامعة تحدد موعدا للامتحان ثم تقوم بتأجيله، إلى أن أعلنت على موعد الامتحان منذ أسبوع مضى».

وأضاف عضو هيئة التدريس، الذي فضل عدم نشر اسمه: «نعلم أن الظروف سيئة للغاية، إلا أن تأجيل المادة أصبح مؤرقا للجميع طلبة وهيئة تدريس، أو حتى من أجل بدء الجزء الثاني من العام الدراسي الذي سيكون عبر الإنترنت».

وقال الطالب محمد عبدالله، إلى «بوابة الوسط»: «بعد بدء الامتحان بعشر دقائق انقطعت الكهرباء، مما سبب لنا ربكة واضطرابا، خصوصا أن الامتحان كان صعبا للغاية».

وأضاف: «عددنا كبير جدا يبلغ ما يقارب الألف طالب، وبعد انقطاع التيار الكهربائي تحولت القاعة إلى فرن مع الكمامات والتوتر، إذ اضطر أعضاء هيئة التدريس إلى تفرقتنا على عدد كبير من القاعات».

وتابع أن الجامعة بها عدد كبير من المولدات، إلا أنهم لم يقوموا بتشغيلها، رغم أن إحدى المشرفات قالت سنقوم بالتشغيل خلال دقائق، ولكن مرت ساعة ونصف الساعة من زمن الامتحان، ولم يفعلوا ذلك.

أما الطالبة سهام فقالت لـ«بوابة الوسط»: «لا نعرف لماذا لم يقوموا بتشغيل المولدات الكهربائية، اكتفوا بطلب تشغيل نقالاتنا وانتهى الامتحان ونحن يد ممسكة بالنقال ويد تكتب، ناهيك بالتوتر ودرجة الحرارة المرتفعة».

طلبة أولى طب بشري في بنغازي يؤدون الامتحان على ضوء النقالات بعد انقطاع الكهرباء, 15 سبتمبر 2020. (الإنترنت)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط