سيالة لوزراء الخارجية العرب: نسعى لمدنية الدولة في ليبيا.. ومتمسكون باسترجاع السيادة الكاملة على التراب الليبي

وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد الطاهر سيالة. (أرشيفية: الإنترنت)

قال مندوب ليبيا لدى جامعة الدول العربية، السفير صالح عبدالواحد الشماخي، إن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق «يسعى جاهدًا لمدنية الدولة الليبية وتقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين»، مؤكدًا دعوة رئيس المجلس، فائز السراج لانتخابات رئاسية وبرلمانية خلال شهر مارس وفقًا لقاعدة دستورية مناسبة يتم الاتفاق عليها بين الليبيين.

جاء ذلك في كلمة لوزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد الطاهر سيالة، قرأها نيابة عنه الشماخي في اجتماع الدورة العادية «154» لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في الفترة بين 7 و 9 سبتمبر الجاري.

اقرأ أيضا سيالة يبحث مع وزير الدفاع الياباني إنجاح حوار «النواب» ومجلس الدولة في المغرب

وطالب الشماخي بـ«استئناف الإنتاج والتصدير من الحقول النفطية تحت السيطرة الحصرية للمؤسسة الوطنية النفط، وإيداع عوائد التصدير في حسابها، والتوصل إلى ترتيبات سياسية جامعة وفق مخرجات برلين، وبما يضمن الشفافية والحوكمة الجيدة بمساعدة البعثة الأممية والمجتمع الدولي».

وشدد الشماخي على حرص المجلس الرئاسي الدائم على حل الأزمة في ليبيا سلميًا، وقناعته بأنه «لا حل عسكريا للأزمة»، مشيرًا إلى أن هذه المنطلقات دفعت السراج إلى إصدار تعليماته لجميع القوات العسكرية بالوقف الفوري لإطلاق النار وجميع العمليات القتالية في كل الأراضي الليبية في 21 أغسطس الماضي.

وأكد تمسك المجلس الرئاسي بـ«استرجاع السيادة الكاملة على التراب الليبي، وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة من كل الأراضي الليبية»، لافتًا إلى في هذا السياق، إلى جلب الدول الداعمة قوات القيادة العامة «مرتزقة ومتخصصين في فنون القتال من مجموعة فاغنر وغيرهم من دول الجوار».

المزيد من بوابة الوسط