شفاء 7 حالات من عائلة واحدة من «كورونا» بالكفرة

مطويات إرشادية وزعتها منظمة الصحة العالمية في سبها للتوعية بخطر فيروس «كورونا»، 2 سبتمبر 2020. (تصوير: رمضان كرنفودة)

أعلنت اللجنة الطبية الاستشارية التابعة للجنة الرئيسية لمكافحة وباء «كورونا» ببلدية الكفرة، اليوم الجمعة، تماثل سبع حالات للشفاء من فيروس «كورونا المستجد»، جميعها من عائلة واحدة.

وقالت اللجنة عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إن الحالات السبع تماثلت للشفاء بعدما أمضت أكثر من 20 يومًا في الحجر الصحي، لافتة إلى أن بينها حالة تعود إلى عضو بفريق الرصد والتقصي، وهو أحمد بالقاسم بوخيرالله.

اقرأ أيضا إصابات جديدة بـ«كورونا» بين مديري المرافق الصحية بالكفرة

وبهذا الإعلان، تسجل بلدية الكفرة حصيلة إصابات إجمالية بفيروس «كورونا المستجد» تصل إلى 72 حالة بينها 15 حالة شفاء، إضافة إلى حالة وفاة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت اللجنة الرئيسية لمكافحة وباء «كورونا» ببلدية الكفرة تسجيل إصابات جديدة بفيروس «كورونا المستجد» بين مديري المرافق الصحية بالمدينة. وأوضحت اللجنة عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» أن النتائج المخبرية أثبتت إصابة كل من «مدير مركز الكفرة للنساء والولادة، عبدالسلام عبدالله بورقيق، ومدير مركز الكفرة للصحة النفسية، حافظ محمد فرج، ومدير الشؤون الإدارية بمركز الكفرة للعلاج الطبيعي، الإعلامي حسن إدريس».

ومساء الخميس، أعلنت اللجنة الرئيسية لمكافحة وباء «كورونا» ببلدية الكفرة إصابة ثلاثة من مديري المرافق الصحية وطبيب يعمل بالخدمات الصحية بالمدينة بفيروس «كورونا».