سياسيون وأكاديميون ونشطاء يطالبون غوتيريس بالعمل على وقف التدخلات الأجنبية في ليبيا

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.(أرشيفية: الإنترنت)

وجه سياسيون وحقوقيون وأكاديميون وإعلاميون ونشطاء رأي ليبيون رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، دانوا فيها جميع التدخلات الأجنبية في الشأن الليبي، ورفضوا وجود أي قوات أجنبية في ليبيا، سواء بشكل رسمي معلن أو غير رسمي، نظامية كانت أم مرتزقة، وتحت أي غطاء ولأي مبرر كان.

وقالوا في رسالتهم التي تلقتها «بوابة الوسط» إن «الأزمة في ليبيا لم تعد مجرد صراع على السلطة والثروة بين أطراف ليبية، بل إن ليبيا باتت ساحة لصراعات بين أطراف خارجية»، منبهين إلى أن بعض الدول وجدت في الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد منذ العام 2011 فرصة لـ«تسوية حساباتها الإقليمية والدولية، وتحقيق مصالحها».  

اقرأ أيضا غوتيريس: هناك انتهاك لحظر السلاح على ليبيا ويجب وقف التصعيد والذهاب للحوار

واعتبروا جميع الأجسام القائمة حاليا في ليبيا «مفتقرة إلى شرعية إضفاء أي مشروعية قانونية أو سياسية على وجود قوات أجنبية أو مرتزقة على التراب الليبي»، معبرين عن أملهم في أن تتعاطى المنظمة الأممية مع هذه الأجسام على هذا الأساس.

وحثوا المؤسسات المعنية في الأمم المتحدة على اتخاذ ما يلزم لضمان الخروج العاجل للقوات الأجنبية بكل أشكالها من ليبيا، واعتبار أن وجودها غير مشروع، ويتنافى مع قواعد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، ويخالف وبشكل صريح جميع قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بالأزمة الليبية.

وطالبوا بضرورة اتخاذ القرارات والتدابير الكفيلة بوقف التدخلات الخارجية في الأزمة الليبية، والحد من «عبث الدول بمصائر أبناء الشعب الليبي، ومصادرة إرادته»، مؤكدين أن «هذا هو السبيل الوحيد الذي يمكن الليبيين من تزكية إرادتهم الوطنية، ويتيح لهم فرص التوافق على حلول محلية لأزمتهم، ويفتح أمامهم أبواب الاستقرار والسلام، ويعزز آمالهم في مستقبل أفضل».

الموقعون:
- رئيس منظمات المجتمع المدني بالجبل الغربي، إبراهيم محمد المدني.
- أمين اللجنة الشعبية العامة للصحة سابقًا، احتيوش احتيوش.
- الأمين التنفيذي لـ«قدرة شمال أفريقيا» لقوة حفظ السلام، أحمد أحمد عون.
- الناشط السياسي، أحمد خليل الشركسي.
- رئيس مؤسسة «استقرار» للدراسات والتنمية، أحمد ضو خليفة.
- الباحث الأكاديمي والمهتم بالشأن العام، أحمد عبدالقادر مخزم.
- عميد كلية اللغات بجامعة المرقب، أحمد اللافي.
- الأكاديمية والناشطة السياسية والحقوقية، الدكتورة أم العز الفارسي.
- الأكاديمية والناشطة الحقوقية، جازية شعيتر.
- المهتم بالشأن العام، جمعة محمد أبوعوينة.
- عضو المجلس الوطني الانتقالي السابق، الدكتور حسن علي الصغير.
- عميد بلدية الشويرف، حسن علي القذافي.
- الإعلامي والناشط الحقوقي، حسن محمد الأمين.
- عضو المجلس الوطني الانتقالي السابق، حسن محمد القرج.
- عضو الهيئة العليا بتحالف القوى الوطنية، حليم عمر الكوافي.
- المحامي أمام المحكمة العليا وعضو هيئة تقصي الحقائق والمصالحة الوطنية، حمد أبوبكر الفكيح.
- الإعلامية والناشطة الحقوقية، حنان المقوب.
- عضو تجمع تكنوقراط ليبيا، خالد سليمان عطية.
- الإعلامي والناشط السياسي، ربيع شرير.
- رجل الأعمال، رشيد عبدالرحمن الكيخيا.
- عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، زينب علي سليمان الزاندي.
- رئيس جهاز المخابرات الليبية السابق، سالم عبدالسلام الحاسي.
- رجل الأعمال والدبلوماسي السابق، سامي أحمد الصويدق.
- عضو المجلس الأعلى للدولة، سعد إبراهيم بن شرادة.
- المهتم بالشأن العام، سعد نصر بشير.
- المهتم بالشؤون الليبية، سمير علي مفراكس.
- المصرفي ومؤسس سوق المال الليبية، سليمان الشحومي.
- المهتم بالشأن العام، الدكتور سليمان علي العرفي.
- المتخصصة في اقتصاديات النفط، الدكتورة سمية جلود.
- الأكاديمي والدبلوماسي السابق، الدكتور الشيباني أبوهمود.
- المهتم بالشأن العام الليبي، صالح بوخشيم.
- الأكاديمي والكاتب، الدكتور صالح بالخير.
- وكيل وزارة الحكم المحلي سابقًا، صالح الحاسي.
- المهتم بالشأن العام، صالح الناكوع.
- وزير العدل السابق، الدكتور صلاح المرغني.
- الناشط السياسي، عادل الطيف الحاسي.
- عضو البرلمان الليبي، عامر عمران المغربي.
- السياسي والأستاذ الجامعي، عبدالله عثمان عبدالله عبدالرحيم سايسي.
- عضو المؤتمر الوطني سابقا، عبدالمنعم اليسير.
- عضو البرلمان الليبي، عبدالنبي عبدالمولى.
- أمين الجمعية الليبية للعمل الوطني، وعضو أعيان مصراتة، عز الدين أبوالقاسم.
- رئيس المجلس الأعلى للحريات وحقوق الإنسان سابقًا، عصام الماوي.
- سفير ليبيا في نيجيريا سابقًا، الدكتور عطية سعيد الفرجاني.
- المهتم بالشأن العام الليبي، طارق حامد الشويهدي.
- عضو المجلس الأعلى للدولة، عبدالكريم فرج حسين.
- وكيل وزارة الحكم المحلي سابقًا، عبدالركيم فرج حسين.
- وكيل وزارة الحكم المحلي سابقا، علي سعيد سالم نصر.
- سفير ليبيا في ألمانيا سابقًا، الدكتور علي ماصدناه.
- رئيس وزراء ليبيا سابقًا، علي محمد زيدان.
- الأكاديمي والناشط السياسي، عمر أبو سعده.
- الناشط السياسي، فتحي أبوشعراية.
- الإعلامي والناشط السياسي، فرج أحميد.
- عضو المجس الوطني الانتقالي سابقًا وزير الداخلية سابقًا، فوزي عبدالعالي.
- الأكاديمي، كمال تلواتي أبو شاح.
- رئيس تجمع «تكنوقراط» ليبيا، كمال حذيفة.  
- الناشط السياسي، كمال أحمد الشامي.
- أستاذ العلوم السياسية بجامعة طرابلس، الأستاذ الدكتور مالك عبدي أبو شهيوة.
- الأكاديمي والناطق الرسمي للمجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، الدكتور المبروك محمد أبوعميد.
- رئيس اتحاد شباب ليبيا سابقًا، حمد بن موسى.
- المحاضر بجامعة السيد محمد بن علي السنوسي- البيضاء، محمد سالم عبدالعالي بوجرمة.
- الإعلامي الليبي، محمد المصراتي.
- الأكاديمي، المختار الذويب المدغيو.
- الأكاديمي ورئيس مؤسسة خبراء فزان سابقا، الدكتور مصطفى علي سليمان.  
- الدبلوماسي السابق، منصور عبدالمجيد سيف النصر.
- وزير الصحة سابقًا، الدكتور ناجي جمعة بركات.
- الأكاديمي، نصر امحمد سعيد.
- أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية جامعة طرابلس، الأستاذ الدكتور يوسف الصواني.
- الناشط السياسي عضو مجلس أعيان سبها، يوسف عبدالرحمن.