البعثة الأممية تبدي انزعاجها من تعطيل مجموعة تابعة لـ«القيادة العامة» انتخابات بلدية تراغن

شعار بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. (أرشيفية: الإنترنت)

أبدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا «انزعاجا بالغا جراء إقدام مجموعة مسلحة تابعة للقيادة العامة على تعطيل العملية الانتخابية في بلدية تراغن» جنوب غرب البلاد، صباح اليوم الثلاثاء، وفق تصريح نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك».

وأغلق عناصر يرتدون الزي العسكري، صباح اليوم، مراكز الاقتراع المخصصة لانتخاب المجلس البلدي في تراغن، ما أدى إلى تعطيل العملية الانتخابية في المدينة.

وقالت مصادر محلية متطابقة لـ«بوابة الوسط» إن العناصر المصحوبين بسيارات عسكرية، صادروا تجهيزات المراكز المعدة للعملية الانتخابية، وأخذوها إلى جهة غير معلومة.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة أن انتخاب مواطني تراغن مجالسهم البلدية «يعتبر حقا من حقوق الإنسان الأساسية»، معربة عن أسفها «بشدة على حرمانهم من ممارسة هذا الحق».

اقرأ أيضا: عناصر يرتدون الزي العسكري يغلقون مراكز الاقتراع في تراغن

وذكرت البعثة «جميع الأطراف في ليبيا بالتزامهم العمل وفقا للقانون الدولي»، داعية إياهم «إلى حماية العمليات الديمقراطية في جميع أنحاء البلاد».

وقالت البعثة إن «انتخابات المجالس البلدية أساس الحيوية الديمقراطية على المستوى المحلي»، مشيرة إلى ترحيبها «بشدة بالانتخابات المحلية التي أجريت في غات الأسبوع الماضي».

وكان من المقرر بدء انتخابات المجلس البلدي في تراغن عند الساعة التاسعة من صباح اليوم، وسبق أن أجلتها اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية بسبب مشكلات تتعلق «بأمور لوجيستية»، حسب تفسيرها.