نورلاند يبحث مع السراج وعقيلة وصنع الله تفعيل وقف إطلاق النار واستئناف إنتاج النفط

السفير الأميركي لدي ليبيا، ريتشارد نورلاند. (الإنترنت)

قالت سفارة الولايات المتحدة في ليبيا، إن السفير ريتشارد نورلاند، أجرى اتصالات اليوم الإثنين وأمس الأحد مع شخصيات ومسؤولين سياسيين ليبيين «لتقييم التقدم المحرز» بشأن بتفعيل وقف إطلاق النار واستئناف إنتاج النفط في ليبيا.

وشملت هذه الاتصالات كلًّا من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، والمفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة، ورئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، ورئيس جمعية إحياء ليبيا الدكتور عارف النايض.

أجندة اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة
وأضافت السفارة أن نورلاند أبلغ السراج في اتصال هاتفي، أمس الأحد، أنّ بيان حكومة الوفاق الوطني، إلى جانب البيان الصادر عن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، يمثلان «تطورات إيجابية للغاية».

وأشارت إلى اتفاق نورلاند والسراج على ضرورة أن تركز اللجنة العسكرية المشتركة «لجنة 5+5» التي تستضيفها البعثة الأممية فورًا على «طرق وقف إطلاق النار، وكيفية التوصل إلى حل فعال منزوع السلاح في وسط ليبيا من شأنه أن تبدأ عملية خفض التصعيد، وخروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا».

عقيلة صالح والنايض يوسعان نطاق الأصوات الداعية للحوار الليبي
وحسب بيان السفارة الأميركية، فقد أبلغ سيالة نورلاند في اتصال هاتفي «أن ليبيا ترحب بردود الفعل الإيجابية من عديد الدول الأجنبية حول البيانات الصادرة يوم الجمعة»، واتفق معه على أهمية دعم عملية المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة.

وأضافت أن نورلاند ناقش في اتصال هاتفي مع رئيس جمعية «إحياء ليبيا» الدكتور عارف النايض، «التعددية السياسية المتنامية في ليبيا»، حيث قام النايض وعقيلة صالح «بتوسيع نطاق الأصوات الداعية إلى حوار ليبي داخلي حقيقي لدعم حل سياسي للنزاع».

الولايات المتحدة تدعم استئناف إنتاج النفط وبقاء الإيرادات مجمدة
وفي مكالمة أخرى مع رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، أكد نورلاند «دعم الولايات المتحدة الترتيبات التي من شأنها أن تسمح بالاستئناف الفوري لإنتاج النفط بآلية شفافة لضمان بقاء الإيرادات مجمدة في انتظار عقد مفاوضات بين الأطراف الليبية بشأن التوزيع المستقبلي للموارد».

وأعرب نورلاند عن قلق بلاده من النقص الحاد في الكهرباء، لا سيما في ظل تفشي جائحة كورونا بشكل متزايد، معبرًا «عن دعمه حق المواطنين في كافة ربوع البلاد في المشاركة في الاحتجاجات السلمية».

وحث السفير الأميركي «القادة الليبيين على العمل معًا لتلبية الاحتياجات الملحة للشعب، واغتنام هذه الفرصة السانحة للبلاد».

ترحيب دولي واسع بإعلان وقف إطلاق النار
ويوم الجمعة، أصدر كل من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، ورئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، بيانين منفصلين أعلنا فيهما وقف إطلاق النار وكل العمليات القتالية في كل الأراضي الليبية.

اقرأ أيضًا: السراج وعقيلة يعلنان وقف إطلاق النار واستئناف تصدير النفط والدعوة إلى انتخابات

ودعا السراج وصالح في بيانيهما إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي.

ولقي إعلانا السراج وصالح ردود فعل دولية وإقليمية مرحبة ومؤيدة لوقف إطلاق النار والعمليات القتالية في ليبيا، وداعمة للعودة إلى استئناف المفاوضات والعملية السياسية برعاية الأمم المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط