افتتاح مركز للعزل الصحي بحي عبد الكافي في سبها

سرير طبي في مركز العزل الصحي بحي عبد الكافي في سبها. (بوابة الوسط)

افتتحت بلدية سبها مركز العزل الصحي بحي عبدالكافي في المدينة، أمس السبت، للمساهمة في التصدي لفيروس «كورونا المستجد»، الذي يواصل انتشاره في مختلف المناطق الليبية، متسببًا في إصابة أكثر من 7 آلاف حالة منذ تسجيل أول حالة في البلاد في مارس الماضي.

وقال مدير إدارة الخدمات الصحية في سبها، الدكتور عادل عويدات لـ«بوابة الوسط »، إن افتتاح مركز العزل يأتي في «إطار الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا، وكذلك لحاجة المدينة إلى مركز عزل ثانٍ تماشيًا مع عدد السكان»، مشيرًا إلى حاجة سبها إلى مراكز عزل أخرى.

وأوضح الموظف في إدارة الخدمات الصحية، منصور سالم العكروت، أن مركز العزل بحي عبدالكافي يحتوى على خمس غرف عزل، و42 سريرًا، ومنظومة مراقبة وسيارة إسعاف، وعناصر طبية وطاقم إداري.

افتتاح مركز العزل جرى بحضور رئيس المجلس التسييري سبها الدكتور صالح أبو عزوم، ومدير الخدمات الصحية، وآخرين من المجتمع المدني. ويعتبر الثاني من نوعه في سبها بعد مركز البروكلي للعزل الصحي.

ووصل إجمالي الإصابات بفيروس «كورونا» في ليبيا إلى 7738 حالة، لا يزال 6699 منها نشطًا، فيما بلغ عدد المتعافين 894 شخصًا، والوفيات 145 حالة، وذلك حسب آخر إحصائية للمركز الوطني لمكافحة الأمراض. 

معدات في مركز العزل الصحي بحي عبد الكافي في سبها. (بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط