تدهور وضع حالتي «كورونا» في بني وليد وتحويلهما إلى مركز العزل بطرابلس

عنصران طبيان خلال سحب عينات خاصة بالكشف عن فيروس «كورونا المستجد». (إدارة الخدمات الصحية بني وليد)

أعلنت إدارة الخدمات الصحية بني وليد، الخميس، تحويل إصابتين جديدتين بفيروس «كورونا المستجد» إلى مركز العزل بطرابلس بعد تدهور حالتهما الصحية، وحاجتهما إلى عناية فائقة.

وشددت اللجنة عبر منشور على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» على ضرورة تقيد أهالي بني وليد بإجراءات الوقاية الصحية خصوصا بعد تزايد أعداد المصابين بالفيروس.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن مدير المكتب الإعلامي بمستشفى بني وليد العام، حاتم التويجر، في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن عدد العناصر الطبية والمساعدة المصابين بفيروس «كورونا المستجد» ارتفع إلى ست حالات من العاملين بالمستشفى، بعد وصول نتائج تحليل العينات الخاصة بهم من المركز الوطني لمكافحة الأمراض.

كما أعلن عضو لجنة مكافحة فيروس «كورونا المستجد» في بلدية بني وليد، محمد صالح، الخميس، أن أربعة مصابين بالفيروس تماثلوا للشفاء؛ ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تعافت من «كورونا» في البلدية إلى ثماني حالات.