باشاغا: تهريب الآثار يهدد الأمن القومي وهوية الدولة

اجتماع باشاغا مع مسؤولي جهاز الشرطة السياحية. (وزارة الداخلية)

قال المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا، إن تهريب الآثار «يهدد الأمن القومي للدولة ويمسح هويتها وحضارتها السابقة»، مؤكدا ضرورة الاهتمام بالآثار والمقتنيات الأثرية والسياحية والتصدي لمهربيها «بكل حزم وقوة».

جاء تصريح باشاغا خلال زيارة لمقر جهاز الشرطة السياحية وحماية الآثار، اليوم الأربعاء، حيث كان في استقباله رئيس الجهاز العميد عبدالغني رحومة.

وقالت وزارة الداخلية عبر صفحتها على «فيسبوك» إن باشاغا تفقد خلال الزيارة إدارات وأقسام الجهاز، واستمع إلى شروح وافية حول عمل هذه الإدارات والأقسام، وعقد اجتماعا مع مسؤولي جهاز الشرطة السياحية وحماية الآثار.

وشدد باشاغا على ضرورة دعم جهاز الشرطة السياحية وحماية الآثار باعتباره جهازا مهما وأحد ركائز وزارة الداخلية، مثمنا جهود رئيس وأعضاء الجهاز بالخصوص.

وأشارت الوزارة إلى أن رئيس الجهاز، العميد عبدالغني رحومة، قدم درعا باسم منتسبي الجهاز إلى المفوض بوزارة الداخلية عرفانا منهم بمجهوداته منذ توليه الوزارة.

المزيد من بوابة الوسط