اعتراض نحو 7 آلاف مهاجر في البحر وإعادتهم إلى ليبيا منذ بداية 2020

إيقاف مهاجرون غير شرعيين في زليتن، 2 أغسطس 2020، (داخلية الوفاق)

كشفت المنظمة الدولية للهجرة أن عدد المهاجرين الذين تم اعتراضهم في البحر المتوسط، وأعادهم خفر السواحل الليبي إلى البلاد، بلغ 6989 شخصا منذ بداية العام الجاري.

وأوضحت المنظمة أن الأمر ينتهي بغالبية هؤلاء المهاجرين إلى الاحتجاز، بينما البعض مفقود، مشددة على ضرورة التحرك الأوروبي لإنهاء عمليات الإعادة إلى ليبيا بشكل عاجل، وأشارت إلى اعتراض 141 مهاجرا خلال الفترة من 4 إلى 9 أغسطس الجاري، حسب تغريدة لها على موقع «تويتر»، اليوم الأربعاء.

عودة عمليات الإنقاذ البحري
ويوم الثلاثاء الماضي، أعلنت منظمتا «سي ووتش» الألمانية و«أطباء بلا حدود» أن عمليات إنقاذ المهاجرين من الغرق في البحر المتوسط باتجاه السواحل الليبية ستستأنف خلال الشهر الجاري.

وسفينة «سي ووتش 4» التي ستعمل على إنقاذ المهاجرين، ستحمل على متنها قوارب إنقاذ مطاطية صغيرة، إضافة إلى فريق طبي من منظمة أطباء بلا حدود يواكب طاقم السفينة.

وفي السياق نفسه، قدّم السفير الإيطالي في ليبيا جوزيبي بوتشينو مقترحا جديدا، إلى حكومة الوفاق حول مذكرة الهجرة بين البلدين، ضمن التعاون في مجال التنمية ومكافحة الهجرة غير القانونية والتهريب.

وهدف مذكرة الهجرة بين إيطاليا وحكومة الوفاق هو «تحسين أوضاع المهاجرين على المديين القصير والمتوسط، لأجل التغلب تدريجياً على نظام المراكز، إضافة إلى تعزيز سيادة القانون وحماية حقوق الإنسان للمهاجرين».

المزيد من بوابة الوسط