حكومة الوفاق تتضامن مع الجزائر بعد زلزال ميلة

منازل متهدمة خلفها زلزال قوي ضرب ولاية ميلة الجزائرية، 7 أغسطس 2020. (الإنترنت)

أعلنت حكومة الوفاق، الجمعة، تضامنها الكامل مع الجزائر وشعبها إثر الزلزال الذي ضرب بلدية حمالة بولاية ميلة الجزائرية، معبرة عن ارتياحها الكامل لعدم تسجيل أية خسائر بشرية بين المواطنين.

وسجلت في الساعة السابعة صباحًا بالتوقيت المحلي الجزائري هزة أرضية أولى بولاية ميلة بلغت شدتها 4.9 درجة على مقياس ريختر، وحدد مركزها بـ2 كلم جنوب شرق بلدية حمالة بنفس الولاية، وفي الساعة 12 ظهرًا سجلت هزة أرضية ثانية بلغت شدتها 4.5 درجة على سلم ريختر، حدد مركزها بـ3 كلم جنوب حمالة.

اقرأ أيضا بالصور: زلزال مروع يضرب الجزائر

وأكدت حكومة الوفاق ثقتها الكاملة في قدرة الحكومة الجزائرية بقيادة الرئيس عبدالمجيد تبون في التعامل مع هذه الحادثة، متمنية الرخاء والاستقرار للجزائر ودوام التقدم والازدهار للشعب الجزائري، حسب بيان منشور على صفحة وزارة الخارجية بموقع «فيسبوك».

وتسببت الهزتان في الانهيار التام لثلاثة منازل وتشققات في أعمدة وجدران مساكن أخرى بعدة بلديات بولاية ميلة، دون أن تسجل خسائر في الأرواح، حسب المديرية المحلية للحماية المدنية، التي أشارت إلى تسبب الهزتين كذلك في الانهيار التام لمنزلين بالمدينة القديمة، ومنزل آخر بحي الخربة بعاصمة الولاية، يتكون من أربعة طوابق، علاوة على تشقق الطريق بذات الحي على مسافة 500 متر.

وقال التلفزيون الجزائري إن الهزتين تسببتا أيضًا في تشققات في الأعمدة والجدران وعدد من الانهيارات الجزئية في 15 منزلًا بالمدينة القديمة و11 منزلًا بحي الخربة وخمسة منازل بحي قصر الماء بولاية ميلة.

المزيد من بوابة الوسط