«صحة الوفاق» ترسل إمدادات طبية إلى سبها لدعم المرافق الصحية بالجنوب

شاحنات محملة بالإمدادات الطبية في طريقها إلى سبها. (وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني)

قالت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني، إنها أرسلت، ظهر اليوم الإثنين، شحنة من الإمدادات الطبية إلى مدينة سبها لدعم جهود الدولة في مكافحة فيروس كورونا المستجد، وتوفير الإمدادات الطبية للمرافق الصحية في المنطقة الجنوبية.

وأضافت الوزارة عبر صفحتها على «فيسبوك» أن هذه الشحنة هي الثالثة التي أمدت بها الوزارة المدن الجنوبية خلال الشهرين الماضيين بتعليمات من الوكيل العام للوزارة محمد هيثم عيسى.

وأوضحت أن الشحنة تحتوي على معدات وقاية شخصية لفرق الرصد والتقصي وللعاملين بمركز علاج مصابي فيروس كورونا تتضمن: بدل عزل، وأقنعة للوجه، وأحذية واقية، وقفازات طبية معقمة وغير معقمة، ومراييل طبية Aprons، وقفازات خاصة Heavy Duty Gloves، ومناشف طبية Medical Towels، وواقيات وجه face shields، ومطهرات ومعقمات طبية.

وأرسلت الوزارة في أوائل يونيو الماضي 10 غرف عزل متنقلة بكامل ملحقاتها ومستلزمات طبية متنوعة إلى مدينة سبها، تتضمن كمامات وقفازات طبية متعددة الأصناف وكحول طبي، أحالتها لجنة تحديد احتياجات المنطقة الجنوبية لمكافحة جائحة «كورونا»، المشكلة بقرار من الوكيل العام للوزارة رقم (118) لسنة 2020 كاحتياج في كتاب رسمي.

وقالت الوزارة إن الشحنة تضمنت أيضًا 100 أسطوانة أكسجين وجهاز تصوير مقطعي محوسب CT-Scan 32 slice ، وجهاز آشعة فلوروسكوبي رقمي Flouroscopy أرسلت إلى مركز مركز سبها الطبي.

وسبق أن أعلنت الوزارة في 8 يونيو الماضي إرسال شحنات طبية ضخمة وتجهيزات إلى المرافق الصحية بالمنطقة الجنوبية لدعم البلديات في مكافحة فيروس «كورونا المستجد».

وفي 19 أبريل الماضي تسلم ممثلون عن بلديات الجنوب إمدادات طبية، خلال مؤتمر صحفي عقده وكيل وزارة الصحة محمد هيثم، بحضور نائب رئيس المجلس الرئاسي عبدالسلام كاجمان، وعضو مجلس النواب، محمد آدم لينو، وعمداء 10 بلديات من الجنوب.