6 توصيات من اللقاء التشاوري في بني وليد للخروج من الأزمة

جانب من لقاء تشاوري أقيم في بني وليد وضم أعيان بلديات الغرب الليبي, 20 يوليو 2020. (بوابة الوسط)

أصدر المشاركون في اللقاء التشاوري الذي أقيم في بلدية بني وليد، اليوم الإثنين، ست توصيات للخروج من الأزمة الراهنة التي تعيشها البلاد.

وأكد المشاركون في لقاء بني وليد الذي حضره ممثلو القبائل الليبية من المنطقة الغربية، في بيان اطلعت عليه «بوابة الوسط»، أن ليبيا دولة واحدة موحدة ذات سيادة، وأن الليبيين فيها سواء، يتمتعون بنفس الحقوق والواجبات، وشددوا على ضرورة الإيقاف الفوري للحرب دون أي قيد أو شرط، وتشكيل وفد من الحاضرين للتواصل مع الأطراف المعنية من الليبيين والتواصل مع المجتمع الدولي «الأمم المتحدة، والاتحاد الأفريقي، جامعة الدول العربية، والاتحاد الأوروبي».

وفود من المناطق الغربية في بني وليد لمناقشة الأوضاع التي تمر بها ليبيا

وشدد المشاركون على ضرورة تجديد التأكيد على ألا بديل عن الحوار الليبي كسبيل وحيد لوضع أسس بناء الدولة، واستعادة الأمن والاستقرار فيها، ورفض التدخل الخارجي في الشأن الليبي تحت أي مبرر كان ومن أي جهة كانت، مع دعوة الأمم المتحدة ومجلس الأمن لتحمل مسؤولياتهما حيال الدول الداعمة للحرب في ليبيا.

وفي النهاية أكد المشاركون أن الموارد السيادية ملك لكل الليبيين، لا يحق لأي كان استخدامها كورقة ضغط وحرمان الليبيين منها.

جانب من لقاء تشاوري أقيم في بني وليد وضم أعيان بلديات الغرب الليبي, 20 يوليو 2020. (بوابة الوسط)