البعثة الأممية تدين الاشتباكات في جنزور وتدعو حكومة الوفاق لنزع سلاح المجموعات المسلحة

شعار البعثة الأممية. (أرشيفية: الإنترنت)

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها العميق إزاء «الاشتباكات الأخيرة التي وقعت بين عناصر إجرامية، بينهم أفراد في جماعات مسلحة» في منطقة جنزور بالعاصمة طرابلس، مشددة على ضرورة تحرك حكومة الوفاق «لإصلاح القطاع الأمني ونزع سلاح المجموعات المسلحة».

وأشارت البعثة في بيان اليوم السبت إلى أن هذه الاشتباكات تسببت في «ترويع السكان وأسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى»، مدينة هذه الاشتباكات ووصفتها بـ«الأعمال الطائشة التي تعرّض المدنيّين للخطر المباشر».

وأضافت أن الاشتباكات تأتي في وقت بدأت فيه العاصمة تتعافى من «حصار دام 15 شهرا»، منبهة إلى ضرورة «أن تتحرك حكومة الوفاق الوطني بسرعة نحو إصلاح فعّال للقطاع الأمني، بالتزامن مع نزع سلاح المجموعات المسلحة وتسريح وإعادة دمج عناصرها».

المزيد من بوابة الوسط